القاطنون في مخيم نوروز يتظاهرون ضد ممارسات السلطات الإيرانية

ندد مهجرو سري كانيه وكري سبي القاطنون في مخيم نوروز الواقع شمال شرق مدينة ديرك بممارسات الأمن الإيراني بقتل الفتاة الكردية جينا أميني، وذلك خلال تظاهرة جماهيرية غفيرة.

وتجمع مهجرو سري كانيه وكري سبي القاطنون في مخيم نوروز في ساحة المخيم للتظاهر احتجاجاً على ممارسات النظام الإيراني.

وانطلقت التظاهرة من ساحة المخيم وتوجهت صوب منصة المخيم لتتحول إلى تجمع جماهيري.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقت نجود علي كلمة باسم حركة المرأة الشابة أكدت فيها على الإصرار والعزيمة على تحرير المرأة وتصعيد النضال ضد الأنظمة الفاشية والاستبدادية.

واستنكرت نجود قتل الشابة جينا أميني ونددت بممارسات الشرطة الإيرانية بقتل المدنيين وخاصة النساء، مناشدة المنظمات الحقوقية والمرأة ومنظمات حقوق الإنسان لوضع حد لممارسات الفاشية الإيرانية.

كما وألقت مديرة مخيم نوروز نورا عبدو كلمة قالت فيها : " إن هذه التظاهرة هي للتعبير عن رفض النساء القاطنات في مخيم نوروز لقتل الشابة جينا أميني أمام مسمع ومرأى العالم والصمت الدولي حيال ما ترتكبه إيران تجاه المرأة".

وأضافت نورا: " إن قتل الشابة جينا أميني على يد الشرطة الإيرانية ليس بداعي الحجاب بل بسبب نظامها المستبد حيال المرأة المناضلة الحرة، لذا يجب على نساء الشرق الأوسط تصعيد النضال ضد هذه الأنظمة الفاشية".

وبعد الانتهاء من الكلمات أحرقت العديد من الشابات أغطية رؤوسهن وسط الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة.

(ع-ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً