القصف التركي لقرى منبج يودي بحياة طفل ويصيب اثنين بجراح خطيرة

فقد طفل حياته وأصيب اثنان آخران بجراح خطيرة، في قرى منبج إثر تعرضها للقصف بالقذائف والمدفعية من قبل جيش الاحتلال التركي.

أكد المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري أنه ونتيجة استمرار جيش الاحتلال التركي بانتهاكاته بحق المدنيين، وإقدامه اليوم الأحد على استهداف القرى الآهلة بالسكان القريبة من خطوط التماس بريف منبج.

ونوه المركز الإعلامي إلى أنه وفي تمام الساعة التاسعة صباحاً استهدف جيش الاحتلال قرية الزنغل الواقعة شمال غرب مدينة منبج، وذلك من قاعدته المتواجدة في قرية الياشلي، بقذائف الهاون.

وقال المركز إنه نتيجة سقوط 4 قذائف على القرية أصيبت الطفلة فرقان إبراهيم عينتابي، والطفل ياسر إبراهيم عينتابي بجروح بليغة، فيما استشهد الطفل يامن علي عينتابي على الفور وهو وحيد لأهله.

وأكد المركز الإعلامي أنه في اليوم نفسه وفي تمام الساعة الحادية عشرة استهدفت قاعدة الياشلي هذه المرة قرية أم جلود الواقعة شمال غرب مدينة منبج بثلاث قذائف هاون، وخلف القصف أضراراً مادية بممتلكات المدنيين دون معلومات عن خسائر بشرية.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً