الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة عفرين المحتلة: لا يكفي اتفاق بين حزبين

شدد الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة عفرين المحتلة، محمد نعسو، على الدور الحاسم للقائد عبد الله أوجلان في توحيد الكرد، وأكد أن رفع العزلة عن القائد سيكون خطوة في الاتجاه الصحيح لتسريع جهود توحيد الكرد.

وحذر نعسو من أن عدم تحقيق الوحدة يعني البقاء تحت الاحتلال "نحن بحاجة ماسة إلى الوحدة الكردية في هذه المرحلة لأننا إن لم نتوحد سنبقى تحت ظلم الاحتلال مثلما كنا في القرون الماضية".

وأضاف "هناك نقاشات ومفاوضات لأجل تحقيق وحدة بين الأحزاب الكردية ولكنها متأخرة ولا تظهر جدية من قبل مجلس الوطني الكردي في هذه الخطوة الذي ما زال مرتبطاً بالائتلاف السوري الذين هم يعادوننا ويعادون مكتسبات ثورة روج آفا".

وشدد نعسو على ضرورة تغليب مصلحة الشعب على المصالح الحزبية والشخصية، قائلاً "لتحقيق الأهداف والوصول إلى الحرية والعيش بكرامة نحتاج إلى الوحدة والابتعاد عن المصالح الشخصية والحزبية فالأهم هو مصلحة الشعب".

وتابع "العدو لا يفرق بين الأحزاب هو عدو الشعب الكردي والجميع سيدفع ثمن أخطائه".

رفع العزلة عن القائد شرط ضروري لتحقيق الوحدة

وطالب الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة عفرين المحتلة برفع العزلة عن القائد عبد الله أوجلان لأجل تحقيق الوحدة، وتابع في هذا السياق" "عندما تحدث القائد عبد الله أوجلان مع شقيقه دعا بشكل جدي إلى الوحدة وأشار إلى ضرورة التوحد للوصول  إلى الحرية وتحرير باقي مناطق كردستان".

وأعاد نعسو إلى الأذهان، المساعي المتكررة للقائد عبد الله أوجلان لتوحيد صفوف الكرد. نعسو الذي التقى القائد في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، قال " الوحدة الكردية هي دعوة القائد عبد الله أوجلان منذ القِدم وقد تحدث عن أهمية ذلك وعلى هذا الأساس نرى أن رفع العزلة عن القائد آبو ضرورة قصوى لتحقيق الوحدة".

على القوى العالمية الضغط على تركيا لرفع العزلة عن القائد

وشكك نعسو في جدية المبادرات الدولية لتوحيد الكرد، وقال " ظهرت محاولات من قبل الجهات الدولية في السعي للتقارب الكردي ولكن نحن نرى أن الوحدة ستتحقق عندما نعمل على تطبيق وجهات نظر القائد والجميع يعلم ذلك فلماذا لا تضغط تلك الدول على الدولة التركية لرفع العزلة عن القائد آبو".

وأضاف " إن كانت حقاً لديهم نية في الوحدة لكنا رأينا النتيجة على أرض الواقع، فالقائد يدعو للوحدة والديمقراطية والإنسانية، ويجب أن يتم عقد لقاءات مع القائد آبو، فالشعب مرتبط بالقائد ويتطلعون لسماع آرائه وتعليماته فالشعب وصل لقناعة أن القائد هو مفتاح الحل لجميع الأزمات، فرغم تواجده في السجن منذ أكثر من عقدين لكنه ما زال يناضل من أجله شعبه".

الوحدة يجب أن تكون بمشاركة الجميع

وأكد  الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة عفرين المحتلة أنه "لا يكفي أن يكون هناك اتفاق بين حزبين فقط بل يجب أن يكون هناك وحدة شاملة في كردستان".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً