الرئيس التونسي : تونس لها رئيس واحد في الداخل والخارج

في خطاب له بمناسبة أول أيام عيد الفطر ، قال الرئيس التونسي قيس سعيد، أن تونس لها رئيس واحد في الداخل والخارج، وليست مجالا للصفقات التي تبرم في الصباح والمساء.

وبحسب صحيفة "الدستور"، أكد سعيد على أن الدولة لها قوانينها أو للمواطنين حقوقهم، منوها إلى أن هناك من "لا يطيب له إلا العيش في الفوضى"، فوضي في الشارع وفي المفاهيم، على حد تعبيره.

وتأتي هذه التصريحات من الرئيس التونسي على خلفية تحديد البرلمان التونسي موعد الأول من يونيو/حزيران المقبل، لجلسة تهدف إلى مساءلة راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي، عن اتصالاته مع حكومة الوفاق في ليبيا.

وأشارت وكالة "سكاي نيوز" إلى أن الغنوشي يتعرض لحملة شعبية وضغوط بهدف الكشف عن مصادر ثروته "المشبوهة".

وكشف تقرير لإذاعة فرنسا الدولية أن الحملة الشعبية استطاعت جمع آلاف التوقيعات في غضون أسبوع، وأن الاستياء من الغنوشي لا يقتصر على الشارع التونسي، بل يتعداه إلى داخل حركة النهضة ذاتها.

واشتعل الجدل في تونس مؤخراً على خلفية التهنئة التي وجهها السراج، عقب انسحاب الجيش الوطني الليبي من قاعدة الوطية، معتبرين أنه يزج تونس في الصراع الخارجي.

وكان الغنوشي قد اتصل في وقت سابق بالقيادي في حزب العدالة والبناء خالد المشيري، الذراع السياسية للإخوان في ليبيا، ومع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ما سبب الكثير من الجدل في البلاد.

 


إقرأ أيضاً