السفير الإماراتي في واشنطن: تأجيل ضم الضفة الغربية كان شرطنا لاتفاق السلام مع إسرائيل

قال السفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، إن إسرائيل وافقت على تأجيل ضم مناطق من الضفة الغربية إلى سيادتها، بموجب شروط اتفاق السلام مع الإمارات.

وأضاف العتيبة: "الاتفاق على تأجيل الضم لفترة طويلة، كان شرط الإمارات، لتوقيع اتفاق تطبيع مع إسرائيل، والذي أعلن عنه الشهر الماضي".

وذكر خلال حديثه مع صحيفة (معاريف) الإسرائيلية: "أنا مقتنع أن الضم ليس مطروحًا على الطاولة لفترة طويلة، وهذا هو الاتفاق الذي توصلنا إليه مع إسرائيل، وأوضحنا للولايات المتحدة، أننا نريد التكتم على الفترة الزمنية، التي اتفقنا عليها".

وأشار إلى أن: "الإسرائيليين، سيرون فائدة الاتفاقات في القريب العاجل، ولكن الضم لن يكون جزءًا منها، فبعد حوالي أسبوع من الاتفاق، رأينا أن 80% من الإسرائيليين يؤيدونه، رغم أنه يأتي على حساب خطة الضم".

وبشأن رد فعل الفلسطينيين المناهضة للاتفاق بين إسرائيل والإمارات، علق العتيبي بالقول: "من المفارقات أن يشعر الفلسطينيون بالخيانة، بعد التوقيع، في حين أنه في الواقع، المفترض أن يكونوا سعداء لأن هذا هو ما منع الضم".

وفي 15 أيلول/سبتمبر الجاري، وقعت إسرائيل والإمارات إلى جانب البحرين، اتفاق السلام بشكلٍ رسمي في العاصمة الأمريكية واشنطن.

(ع م)


إقرأ أيضاً