السودان يرفض ربط شطبه من قائمة الإرهاب الأمريكية بالعلاقات مع إسرائيل

أعلن رئيس الحكومة السودانية بأنه أبلغ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في وقت سابق بضرورة فصل شطب السودان من القوائم الأمريكية للإرهاب عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اليوم السبت، بحسب وكالة رويترز، إن السودان لا يريد ربط رفعه من قائمة الإرهاب الأمريكية التي تعرقل الوصول إلى التمويل الأجنبي بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقالت مصادر هذا الأسبوع إن مسؤولين أمريكيين أشاروا في محادثات مع وفد سوداني إلى رغبتهم في أن تحذو الخرطوم حذو الإمارات والبحرين وفتح العلاقات مع إسرائيل.

ويعود تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب إلى عهد الرئيس المخلوع عمر البشير، وهذا ما يجعل من الصعب على الحكومة السودانية الانتقالية الجديدة الحصول على إعفاء عاجل من الديون والتمويل الأجنبي.

وقال حمدوك إن السودان أبلغ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارة الشهر الماضي بضرورة فصل شطب السودان من القوائم الأمريكية للإرهاب عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال في مؤتمر بالخرطوم لمناقشة الاصلاحات الاقتصادية "هذا الموضوع (العلاقات مع اسرائيل) يحتاج الى نقاش عميق في المجتمع".

وكان التضخم المرتفع في السودان وهبوط العملة أكبر التحديات التي تواجه إدارة حمدوك الانتقالية، التي تحكم مع الجيش منذ الإطاحة بالبشير.

(م ش)


إقرأ أيضاً