الولايات المتحدة مستعدة لبيع طائرات إف -35 إلى اليونان

بعد طرد تركيا من برنامج التصنيع المشترك لطائرات إف -35، كشف السفير الأميركي في أثينا أن بلاده مستعدة لبيع نفس الطائرات إلى الأخيرة.

وقال السفير الأميركي لدى أثينا جيفري بيات، إن الولايات المتحدة مستعدة لبيع طائرات مقاتلة من طراز إف -35 لليونان، حسبما أفاد موقع بروتوثيما اليوناني.

وذكر بيات بعد الرد على سؤال بشأن تصرفات تركيا في شرق البحر المتوسط​​، قائلًا إن واشنطن تدعم الإجراءات التي اتخذتها اليونان ضد ما وصفه المسؤولين اليونانيين بـ "الاستفزازات"، خلال حديث مع صحفيين يونانيين.

وقال بيات: "نحن مستعدون لبيع طائرات إف -35 عندما تكون اليونان جاهزة"، مضيفًا أن واشنطن كانت تتطلع إلى التعاون عندما "تقرر أثينا القيام بهذا الاستثمار".

وأضاف بيات، وفقًا لموقع إخباري هيلاس جورنال، أن شركة لوكهيد مارتن المصنعة لطائرات إف -35 ستظل بحاجة إلى ما يصل إلى خمس سنوات لتطوير البنية التحتية المطلوبة في اليونان.

وبعد شرائها أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية اس-400، أزالت الولايات المتحدة تركيا من برنامج التصنيع المشترك للطائرات المقاتلة إف -35 في عام 2019، مشيرة إلى المخاطر الأمنية على هندسة أسلحة الناتو.

وفي 30 تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي، أصدر بيات بيانًا لإزالة الشائعات قائلًا: "رحبت الولايات المتحدة، على أعلى المستويات، باهتمام اليونان بالحصول على طائرة إف -35 للقوات الجوية اليونانية، لقد أشرنا إلى دعمنا للمشتريات ونعمل معًا بشكل وثيق على برنامج اقتناء مستقبلي".

وتعمل أنقرة على العودة إلى البرنامج، وتوظف جماعات الضغط في واشنطن، وفقًا لتقارير في شباط/ فبراير، بينما ظلت على خلاف مع أثينا حول حقوق الموارد الطبيعية والمياه الإقليمية في البحر الأبيض المتوسط ​​وبحر إيجه.

وكانت تركيا تخطط لشراء 100 طائرة من طراز إف -35، لكن الولايات المتحدة رفضت تسليم الطائرات الأربع المكتملة بعد أنقرة من البرنامج.

ومنذ طرد تركيا، كان البنتاغون يبحث عن خيارات لإدراج دول أخرى في البرنامج.

ويشار إلى أن اليونان وقعت في أواخر كانون الثاني/ يناير 2021 عقدًا بقيمة 2,5 مليار يورو لشراء 18 طائرة مقاتلة من طراز "رافال" الفرنسية، قالت اليونان إنها تسعى إلى تعزيز قدراتها الدفاعية بطائرات وفرقاطات وأسلحة جديدة.

(م ش)


إقرأ أيضاً