اليونيسف تحذر: قطع المياه من محطة علوك يعرض 460 ألف شخص لخطر كورونا

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أن توقف ضخ المياه من محطة مياه علوك والتي تقع ضمن المناطق التي تحتلها تركيا يعرض 460,000 شخص للخطر، وأعربت عن رفضها لاستخدام مرافق المياه لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية.

وتسيطر تركيا ومرتزقتها على محطة علوك التابعة لمدينة سري كانية وتقطع المياه بين الحين والآخر.

وتعقيباً على ذلك أصدرت منظمة اليونيسف بياناً قالت فيه "مرة أخرى انقطعت إمدادات المياه من محطة مياه علوك في شمال شرق سوريا. هذا هو الانقطاع الأخير في سلسلة اضطرابات في الضخ على مدى الأسابيع الماضية".

وحذرت المنظمة من تداعيات ذلك قائلة "إن انقطاع إمدادات المياه خلال الجهود الحالية للحد من انتشار مرض فيروس كورونا يعرض الأطفال والأسر لخطر غير مقبول. غسل اليدين بالصابون أمر بالغ الأهمية في مكافحة مرض COVID-19".

وأضافت "المحطة هي المصدر الرئيسي للمياه لحوالي000 ,460 شخص في مدينة الحسكة وتل تمر ومخيمي الهول والعريشة. إن الحصول على مياه آمنة وموثوقة أمر ضروري لضمان عدم إصابة الأطفال والأسر في المنطقة بالأمراض و اضطرارهم للجوء إلى مصادر مياه غير آمنة، تدعم اليونيسف وشركاؤها العائلات في مدينة الحسكة ومخيمات العائلات النازحة بشاحنات المياه ولكن هذا بالكاد يغطي الحد الأدنى من الاحتياجات إذا انقطعت إمدادات المياه مرة أخرى".

واختتمت المنظمة بيانها "لا يجب أن يعيش أي طفل حتى يوم واحد بدون ماء آمن. المياه النظيفة وغسل اليدين ينقذ الأرواح. استخدام مرافق المياه والمياه لتحقيق مكاسب عسكرية أو سياسية أمر غير مقبول - فالأطفال هم أول من يعاني من هذا الأمر".


إقرأ أيضاً