ANHA تنشر لقاءات مع مدبري ومنفذي تفجيرات واغتيالات في شمال وشرق سوريا

اعتباراً من يوم غدٍ تنشر وكالتنا لقاءات مع أمير خلايا مرتزقة داعش في إقليم الجزيرة الذي خطط لتفجيرات عشية عيد النوروز في 2015، بالإضافة لإحدى أخطر خلاياه التي شنت عدّة هجمات من أبرزها الهجوم الذي استهدف دورية للتحالف الدولي واغتيال مروان الفتيح .

بعد دحر مرتزقة داعش جغرافياً في مناطق شمال وشرق سوريا، بدأت قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمنية بحملة ضد الخلايا النائمة لمرتزقة داعش، وتمكّنت الاستخبارات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية من إلقاء القبض على ما يُعرف بأمير الأمنيين في الخارج ونائب ما يسمى بوالي البركة عبد الرزاق حمد السلامة، الذي نفّذ عشرات الهجمات من تفخيخ، وزرع للألغام وإعطاء الإحداثيات، وإيصال المعلومات لوكالة أعماق التابعة لمرتزقة داعش كالتفجيرات التي حدثت عشية عيد النوروز في مدينة الحسكة 2015، بالإضافة لتجنيد عشرات الخلايا ضمن إقليم الجزيرة، وإخراج عناصر المرتزقة من الصوّر وهجين والباغوز بعد تضييق الخناق عليهم ومن ثم إعادتهم وتجنيدهم ضمن الخلايا النائمة.

كما وتمكّنت الاستخبارات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية من إلقاء القبض على أحد أخطر خلاياه والتي تُعرف بخلية "أبو علي البيكسي" التي اغتالت الرئيس المشترك للمجلس التشريعي للإدارة المدنية لدير الزور، والهجوم الذي شُن على دورية للتحالف الدولي في 21 كانون الثاني 2019، على طريق الحسكة- الشدادي والمعروف بطريق الـ 47.

وكالتنا أجرت لقاءات عدة مع المرتزق "أبو معاذ" وقائد خلية "أبو علي البيكسي"، سننشرها اعتباراً من يوم غد.

(أ س/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً