انطلاق أعمال الكونفرانس الأول لوقف المرأة الحرة في سوريا بمدينة قامشلو

انطلقت اليوم أعمال الكونفرانس الأول لوقف المرأة الحرة في سوريا، في قاعة جامعة روج آفا بمدينة قامشلو، تحت شعار "هناك عالم حر وحياة حرة يجب تحقيقها".

هذا وبدأت أعمال الكونفرانس مؤتمر الأول لوقفة المرأة الحرة في سوريا، بمشاركة 200 عضوة وممثلة عن الأحزاب السياسية والمؤسسات النسوية في شمال وشرق سوريا.

وعلّقت في قاعة المؤتمر صور شهيدات الحرية، ويافطات كتب عليها "المرأة الحرة أساس مجتمع حر"، "هناك عالم حر وحياة حرة يجب تحقيقها".

ويتضمن جدول أعمال المؤتمر كلمات يلقيها الوقف والضيوف، وعرض سنفزيون عن أعمال الوقف خلال سبع سنوات الماضية، من ثم النقاش على الوضع السياسي ووضع المرأة في المنطقة.

ويليه النقاش على الوضع التنظيمي للوقف والمصادقة على نظامه الداخلي، والخروج بجملة من القرارات وبرنامج عمل للوقف للأعوام القادمة.

كما ومن المزمع انتخاب خمس إداريات للوقف خلال الكونفرانس، واختتام أعمال المؤتمر بإصدار بيان ختامي إلى الرأي العام.  

ويذكر أن وقف المرأة الحرة تأسس عام 2014 تحت شعار "المرأة الحرة أساس مجتمع حر"، وينشط في مناطق شمال وشرق سوريا وفي سوريا كافة، وله مكاتب في 10 مقاطعات ونواحي وأربع مخيمات للاجئين، كما يتعاون مع ما يقارب الـ 40منظمة دولية ومحلية من منظمات المجتمع المدني.

(كروب/ س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً