انطلاق أعمال المؤتمر الثاني لمجلس المرأة في PYD

تحت شعار" بالتنظيم وريادة المرأة الحرة ندحر الاحتلال ونرسخ الإدارة الذاتية لضمان سوريا ديمقراطية"، بدأ المؤتمر الثاني لمجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي في شمال وشرق سوريا بمشاركة 225 مندوبةً من مناطق شمال وشرق سوريا كافة في بلدة رميلان.

بهدف مناقشة مواضيع موسعة تخص المرأة على الصعد كافة، وخاصة السياسية، والسعي من أجل تعمق المرأة في السياسة وتكوين شخصيتها الحرة، وسبل تواصلها مع نساء في داخل سوريا والخارج، والصعوبات التي واجهتها في مسيرتها وموضوع الجرائم المرتكبة ضد المرأة، عقد مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD مؤتمره الثاني على مستوى شمال وشرق سوريا.

ويشارك في المؤتمر، المنعقد في صالة آرام تيكران للثقافة والفن في بلدة رميلان التابعة لمقاطعة قامشلو، (225) مندوبة من مختلف مدن ونواحي الأقاليم الثلاثة (عفرين- الفرات والجزيرة)، بالإضافة إلى ممثلات الحزب في مدينتي حلب ومنبج.

وحضر المؤتمر أيضًا، ضيوف من مؤسسات المجتمع المدني والإدارة الذاتية وتنظيمات المرأة.

وزُينت صالة المؤتمر بصور الشهيدات شيلان جودي وهفرين خلف والأم عقيدة، زهرة وأمينة وهبون، بالإضافة إلى لافتات كتب عليها "المرأة الحرة طليعة المجتمع الديمقراطي، شهداؤنا فلسفة الحياة الحرة" باللغتين الكردية والعربية.

وانطلقت أعمال المؤتمر بالوقوف دقيقة الصمت، ثم إلقاء الكلمة الافتتاحية من قبل الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو، وكلمات من قبل مجلس عوائل الشهداء ومؤتمر ستار ووحدات حماية المرأة، والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وفدرسيون جرحى الحرب.

كما سيتم تكريم مجلس المرأة في بعض المؤسسات والمجالس.

ويتخلل المؤتمر قراءة توجيهات القائد أوجلان عن المرأة والسياسة، والتقرير السنوي لفعاليات مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي والنقاش عليها، ثم انتخاب مجلس المرأة من قبل المندوبات.

ومن المقرر أن يختم المؤتمر أعماله بإصدار بعض القرارات.

(ك ع- ن ع/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً