عرض مسرحي بعنوان "صرخة شنكال" في حلب

نظم البيت الايزيدي بالتنسيق مع مركز جميل هورو للثقافة والفن في حلب عرضاً مسرحيا تحت عنوان "صرخة شنكال" تمحورت احداثها حول المجزرة التي ارتكبت في شنكال على يد مرتزقة داعش.

تحت شعار "صون كرامة المرأة الشنكالية صون كرامة المرأة" نظم البيت الايزيدي بالتنسيق مع مركز الثقافة والفن في مدينة حلب، عرضاً مسرحياً بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ 6 لمجزرة شنكال، حضرها العشرات من الأهالي.

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها تحدثت عضو منسقية المرأة الإيزيدية رانيا جعفر حول مجزرة شنكال، وقالت "لا ذنب لضحايا مجزرة شنكال سوى انهم خلقوا ايزيديين وكانوا اول البشر الذين عبدوا ووحدوا الله في الوقت الذي كان اجداد المجرم يعبدون الاصنام".

ومن ثم عرض مركز جميل هورو للثقافة والفن عرضاً مسرحياً تحت عنوان "صرخة شنكال" والتي تمحورت احداثها حول الأساليب الوحشية التي كانت تمارسها مرتزقة داعش ضد النساء والأطفال، ومعاناة النساء الشنكاليات وفقدانهن فلذات أكبادهن خلال المجزرة، وصمودهن واصرارهن على العيش بحرية من خلال تنظيم أنفسهن.

وبعد العرض المسرحي القت عضوة البيت الايزيدي نيروز ادو قصيدة شعرية عن شنكال.

(ح م/ك)


إقرأ أيضاً