أرمينيا: أذربيجان تستخدم طائرات مسيّرة تركية في قصف آرتساخ/ قره باغ

قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان، إن أذربيجان نفذت قصفاً جوياً بواسطة طائرات مسيّرة تركية على مواقع جيش الدفاع في آرتساخ/قره باغ.

وبحسب ما نقلته وكالة أرمن بريس عن شوشان فإن القوات الجوية الأذربيجانية "نفذت قصفاً جوياً بواسطة طائرات مسيّرة تركية الصنع على الاتجاه الشمالي لجيش آرتساخ الدفاعي، وإن صواريخ جو أرض بعيدة المدى تُستخدم".

وأبدت أذربيجان مرارًا رغبتها في اقتناء طائرات مسيّرة تركية، ونشرت أخباراً سابقاً عن تلقي مساعدة عسكرية تركية وخطط لبدء استلام طائرات قتالية مسيّرة، ولكن لم يُعلن أن أذربيجان قد بدأت بالفعل في تسلم وامتلاك هذا النوع من الطائرات التركية.

لكن قبل أسابيع، نقلت تركيا عددًا من الطائرات الحربية والمسيّرة إلى أذربيجان للمشاركة في مناورات عسكرية واسعة بين جيشي البلدين، ولم يعلن بشكل واضح عن عودة القوات لتركيا، أو إذا ما بقت هناك للوقوف إلى جانب أذربيجان في صراعها مع أرمينيا والذي كان متوقعاً عقب الاشتباك الذي حصل نهاية آب/أغسطس الماضي.

وكانت وزارة الخارجية الأرمينية، اتهمت رسمياً تركيا بتقديم دعم عسكري مباشر لأذربيجان، وقالت في بيان لها: "تركيا لها وجود مباشر على الأرض".

وأضافت أن خبراء عسكريين من تركيا "يقاتلون جنبًا إلى جنب" مع أذربيجان التي قالت يريفان إنها تستخدم أيضًا أسلحة تركية من بينها طائرات مسيّرة وحربية.

وأمس الثلاثاء، أفادت وزارة الدفاع الأرمينية بأن مقاتلة "إف-16" تركية أسقطت طائرة "سو-25" أرمينية، مضيفة أن طيارها لقى مصرعه في الحادث.

وكانت أرمينيا أعلنت الأحكام العرفية والتعبئة العامة بعد وقوع اشتباكات مع أذربيجان في إقليم آرتساخ/ قره باغ في 27 أيلول/سبتمبر الجاري، ما أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف المدنيين، وتبادل الجانبان الاتهامات بشأن المبادرة بالهجوم.

وفي وقت سابق، ذكرت وزارة الدفاع الأرمنية، أنه مع حلول مساء الإثنين، أسقطت القوات المسلحة الأرمنية في قره باغ، 49 طائرة بدون طيار وأربع طائرات هليكوبتر وطائرة واحدة، ودمرت 80 دبابة و 82 قطعة من المركبات، التابعة للجيش الأذربيجاني.

(ي م)


إقرأ أيضاً