ارتفاع عدد الجرحى في قرية السكرية إلى 9 وأرتال المرتزقة تتجه إلى القرية

ارتفع عدد المدنيين المصابين على يد مرتزقة تركيا الذين هاجموا مساء اليوم قرية السكرية بريف كري سبي بقصد السرقة إلى 9 مدنيين حالة غالبيتهم حرجة، فيما اتجهت أرتال من المرتزقة صوب القرية لإفراغها من الأهالي.

وأفادت مصادر من داخل مدينة كري سبي/تل أبيض بوصول عدد المصابين إلى مشفى تل أبيض الوطني إلى 9 أشخاص بينهم أطفال أصيبوا بطلقات نارية وشظايا قنابل يدوية أطلقها عليهم مرتزقة ما يسمى "فيلق المجد" التابعين للاحتلال التركي.

يذكر أن مجموعة ‏من مرتزقة فيلق المجد التابع لتركيا حاولت مساء اليوم سرقة أغنام لأهالي قرية السكرية بريف تل أبيض الغربي، وخلال محاولة السرقة أحس بهم صاحب المنزل وأهالي القرية الذين اجتمعوا ضد المرتزقة، وعلى إثرها أقدم المرتزقة على إطلاق النار على الأهالي ورمي قنابل يدوية عليهم ليتمكنوا من الفرار، وبنتيجتها أصيب 9 من أهالي القرية بجروح حرجة.

فيما حصلت وكالتنا على أسماء المصابين وهم كل من :" إبراهيم موسى العلي- علي موسى العلي- الطفل أحمد مصطفى الخلف -عايد عبد الغني الخلف - موسى مصطفى العلي - عبود العلي المحمد - عبدالله الخلف - محمد العبدالله الخلف -عايد خليل المحمد" وبحسب المصدر أن حالة الغالبية حرجة.

وأشار المصدر إلى أنه وبعد تلك الحادثة استنفر المرتزقة في مدينة كري سبي فيما توجهت أرتال من مرتزقة ما تسمى "أحرار الشرقية" صوب قرية السكرية بهدف طرد الأهالي منها وتحويل القرية لنقطة عسكرية لهم.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً