ارتفاع عدد ضحايا انفجار لبنان إلى 78 شخص

أرتفع عدد ضحايا الانفجارين الذين وقعا في ميناء بيروت إلى 78 شخصا، وإصابة قرابة أربعة آلاف؛ وتوجه مسؤولو شمال وشرق سوريا بالتعازي لذوي الضحايا متمنين أن يتجاوز الشعب اللبناني هذه المحنة والصعوبات بقوة وعزم.

وقع انفجارين هائلين، أمس الثلاثاء، في ميناء بيروت، ولم يعرف السبب بعد، وبحسب الإحصائية الأخيرة فأن قرابة 78 شخص فقدو حياتهم، وإصابة قرابة أربعة آلاف، وأعلن مجلس الدفاع الأعلى اللبناني خلال اجتمع مساء الثلاثاء في القصر الرئاسي في بعبدا، بيروت "مدينة منكوبة".

وبدوره أعلن مجلس الدفاع أن سلطة عسكرية عليا ستكلف بمسؤولية أمن بيروت، وأوصى بتشكيل خلية لإدارة أزمة، وشّكل المجلس لجنة تحقيق بانفجار مرفأ بيروت، مشدداً على "إنزال أشد العقوبات بالمسؤولين عن الانفجارين". كما واعتبر أن "وجود 2700 طن من نترات الأمونيوم بمرفأ بيروت غير مقبول".

فيما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن انفجاري مرفأ بيروت يبدو هجوما مروعا، وبأن "بعض الجنرالات يرجحون وقوع هجوم أو انفجار قنبلة من نوع ما في بيروت".

وفي تغريدة لعضو هيئة الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي   PYD آلدار خليل تويتر توجه بالتعازي لذوي الشهداء والشعب اللبناني وتمنى الشفاء العاجل للجرجى. وقال: "ما حدث في لبنان من تفجير مأساوي يدعوا إلى الوقوف مع لبنان وشعبها؛ تعازينا القلبية لذوي الشهداء وللشعب اللبناني وتمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى وأملنا في أن يعم الاستقرار والأمان ربوع لبنان وأن يتجاوز شعب لبنان هذه المحن والصعوبات بقوة وعزم".

وبدروها عزت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام احمد الشعب اللبناني وقالت في تغريدة: "حدث مؤلم في بيروت نتيجة الانفجار الفظيع، تعازينا الحارة للشعب اللبناني الشقيق. الرحمة للضحايا، وللجرحى الشفاء العاجل".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً