عشيرة بني سبعة: هدف الاغتيالات هو إحداث فتن وبث البلبلة بين القبائل العربية لصالح أجندات خارجية

أدان وجيه عشيرة بني سبعة أحمد دهيمان من قبيلة طي العربية اغتيال شيخ عشيرة العكيدات مطشر الهفل، وأوضح أن الهدف من اغتياله هو ضرب العشائر بعضها ببعض، وزرع الفتنة بين مكونات المنطقة والنيل من تلاحمها.

تعمل الأجندات الخارجية بشكل مستمر على إحداث بلبلة وشرخ بين العشائر والقبائل العربية في شمال وشرق سوريا، وبشكل خاص دولة الاحتلال التركي التي تتبع أساليب قذرة في هذا المجال، كتجنيد خلايا نائمة عبر عملائها، والقيام بعمليات اغتيال لزرع الفتن في المنطقة، وضرب العشائر بعضها ببعض، وتأليب الشعب على الإدارة الذاتية.

مؤخرًا تم اغتيال عدد من وجهاء العشائر العربية، الذين عُرفوا بعملهم الدؤوب على ترسيخ مبادئ أخوة الشعوب، وتوطيد روابط المحبة واللحمة الوطنية، كعملية اغتيال عضو مجلس الرقة المدني عمر علوش في آذار 2018، واغتيال الرئيس المشترك لمجلس دير الزور مروان فتيح في شهر كانون الأول عام 2018، وفي 2 تشرين الثاني 2018 تم اغتيال بشير فيصل الهويدي، واغتيال شيخ عشيرة العفادلة أكبر عشائر الرقة، ورئيس لجنة عشيرة “البكير” في مجلس القبيلة، والمتحدث باسم قبيلة العكيدات في دير الزور سليمان القصار في 31 تموز، وآخرهم شيخ عشيرة العكيدات مطشر الهفل في 2 آب.

أحمد هيمان وجيه عشيرة بني سبعة، إحدى عشائر طي العربية في تل حميس، أدان واستنكر العمل الإجرامي ضد القبائل العربية وقبيلة العكيدات، واغتيال الشيخ مطشر الحمود الجدعان الهفل، والشيخ إبراهيم الخليل العبود الجدعان الهفل.  

الهدف من الاغتيال بث الفتن بين القبائل العربية

وأكد دهيمان: "أن هذا الاعتداء الجبان ما هو إلا لإحداث الفتن وبث البلبلة بين القبائل العربية، لصالح أجندات خارجية، وما حدث في ريف دير الزور؛ سيحصل في منطقة الحسكة والرقة، ما لم تتكاتف العشائر والمكونات، ويُلقى القبض على الجناة الحقيقيين، وتقديمهم للعدالة".

وتمنى دهيمان من جميع العشائر والمواطنين وضع حد لهذه الأعمال الإجرامية، والوصول إلى الجناة والتحقيق معهم ومحاكمتهم محاكمة عادلة، وأشار إلى أن: "شعب المنطقة متمسك بهذا الوطن، ويجب علينا مساعدة الجهات المعنية في معرفة الحقيقة وراء مقتل الشيخ مطشر الهفل".

ونوه دهيمان: "أن العشائر العربية تحاول إيجاد السلم في المنطقة، والالتفاف حول بعضها، للكشف عن كل من يسيء لهذا الوطن والشعب وكل من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار".

وقدّم دهيمان في نهاية حديثه العزاء إلى عشيرة العكيدات على فقدهم للشيخ مطشر الحمود الجدعان الهفل وسائقه، وأوضح بأنهم خسروا أحد رموز العشائر العربية في ريف دير الزور.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً