اتحاد معلمي عفرين يؤكد تمسكه بحق التعليم باللغة الكردية

أكد أعضاء اتحاد معلمي عفرين وأعضاء مؤسسات المجتمع تمسكهم بحق التعليم باللغة الكردية في المدارس، منددين بمساعي المجلس الوطني المناهضة للتعليم باللغة الكردية.

في تداعيات مساعي المجلس الوطني الكردي لإنهاء التعليم باللغة الكردية في المدارس، تتوالى ردود الفعل الشعبية والاجتماعية الرافضة لهذه المساعي.

وفي السياق تجمع العشرات من أعضاء اتحاد معلمي إقليم عفرين وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني أمام مدرسة مخيم سردم التابعة لناحية أحداث، للتعبير عن رفضهم لهذه المساعي.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها " إن كنتم كرداً فلماذا أنتم ضد لغتكم الكردية"،" نحن مهجرون ونريد أن نتعلم اللغة الكردية، نحن عفرينيون ولغتنا هي الكردية"، "اللغة التي حماها أجدادنا من الامّحاء نحن أيضاً سنحميها".

وقرئ خلال التجمع البيان الذي أصدرته مؤسسات المجتمع المدني بهذا الصدد من قبل الإداري في اتحاد المعلمين لإقليم عفرين زنار علوش.

البيان استنكر مساعي ومحاولات المجلس الوطني بتسييس موضوع التعليم باللغة الكردية واستخدامها في المقايضات السياسية،  وأكد أن ما يطالب به المجلس الوطني من إنهاء التعليم باللغة الكردية ينسجم مع مساعي الاحتلال التركي في إبادة لغة وثقافة الشعب الكردي.

واختتم المشاركون بيانهم بالقول "إننا في اتحاد المعلمين لإقليم عفرين ومؤسسات المجتمع المدني نستنكر وبشدة هذه المساعي، وسوف نواصل النضال والمقاومة حتى نضمن حقوقنا ضمن الدستور السوري".

وانتهى التجمع بترديد شعار "لا حياة بدون اللغة الكردية".

(ل ش/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً