ازدحام بالتزامن مع أول حالة مصابة بكورونا في كوباني

تشهد الأسواق والشوارع الرئيسة في مدينة كوباني أقصى شمال سوريا، حركة غير اعتيادية، تتمثل بالازدحام الشديد في ظل إعلان الإدارة الذاتية عن أول إصابة بالوباء "كوفيد 19" في المدينة.

وأعلنت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، عن 16 إصابة اليوم السبت، تتوزع في مناطق الرقة، الحسكة، قامشلو وكوباني، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 82 حالة، إلى جانب 4 حالات وفاة.

وتُظهر صور التُقطت في أماكن مختلفة من مدينة كوباني، الازدحام والتجمعات الكبيرة للسكان على الرغم من إصدار الإدارة الذاتية لقرار منع التجمعات منعًا لتفشي الوباء العالمي.

وجاءت الإصابة الوحيدة في كوباني لفتاة تبلغ من العمر 20 عامًا، بعد مخالطتها لمصابين في إقليم الجزيرة قبل حوالي أسبوع، وتخضع للحجر الصحي في الوقت الحالي.

وفي إطار التدابير المتخذة ضد الفيروس، جهّزت هيئة الصحة خلال شهر نيسان/أبريل الماضي، 3 مراكز للحجر الصحي، من شأنها احتواء الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس.

وأعلنت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن حظرٍ للتجوال فرضته في إقليم الجزيرة، فيما لم يشمل قرار الحظر مناطق إقليم الفرات إلى جانب مناطق أخرى.

(ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً