بعد المطارق استهدافات بالرصاص الحي تطال اللاجئين في الهول

أُصيب اللاجئ العراقي قاسم شهلان جراء إطلاق مسلحين ملثمين النار عليه في مخيم الهول.

يوجد في مخيم الهول الواقع 45 كم شرق مدينة الحسكة أكثر من 31 ألف لاجئ عراقي، يعيشون في أربع قطاعات، وغالبيتهم من الأطفال والنساء.

وفي الفترة الأخيرة كثرت حالات القتل داخل المخيم، وكان آخرها العثور على جثة لاجئة عراقية مقتولة "خنقًا"، وأوضحت القوى الأمنية أن المعلومات تشير إلى أن داعشيات يقفن وراء الجريمة.

واستمرارًا لسلسلة الاستهدافات داخل المخيم، نقل مراسلنا عن مصدر أمني في المخيم، أنه وفي تمام الساعة ٧ والنصف من مساء أمس، استهدف مسلحون ملثمون المواطن العراقي قاسم عمار شهلان، الذي كان يتجول في ملعب المخيم بالقطاع الثالث العراقيين.

قاسم عمار شهلان عراقي الجنسية، كان يسكن الأنبار قبل اللجوء إلى الهول، ويبلغ من العمر 30 عامًا، أطلقت عليه المجموعة المسلحة النار على الملأ وبين القاطنين الذين هبّوا لمساعدة المستهدف، بينما لاذت المجموعة الملثمة بالفرار، حسب مصدر أمني.

هذا ونوه مراسلنا أن المستهدف قاسم شعلان يتلقى العلاج في المشفى وحالته شبه مستقرة.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً