بدران حمو: فكر القائد حلّ لأزمات الشّرق الأوسط وتركيّا تعرقلها بالعزلة

أوضح عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي في حلب، أنّ فكر القائد ورفع العزلة حلّ لجميع أزمات وشعوب الشرق الأوسط، وهدف تركيّا من استمرار العزلة هو استمرار الأزمة في الشرق الأوسط.

تستمرّ السلطات التركية بتشديد العزلة على القائد عبد الله أوجلان، وتمنع عائلته وموكليه من اللقاء به، في ظل التكّهنات حول وضعه الصحي نظراً للتفشّي الكبير لفايروس كورونا.

وبعد الضغوطات التي تعرّضت لها السلطات التركية، بعد تعرّض الجزيرة للحرق، وتنظيم المئات من الفعاليات المندّدة بالممارسات التركية بحقّ القائد، سمحت تركيا بزيارة قصيرة.

خلال هذه الزيارات والاتصال الهاتفي بين القائد وشقيقه، أبرز خيوطاً لحلّ مشاكل المنطقة والأزمات العالقة في الشرق الأوسط بشكلٍ خاصّ.

وحول هدف تركيا من تشديد العزلة ودور القائد في حل الأزمات العالقة، التقت وكالة أنباء هاوار ANHA مع عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية بدران حمو.

وقال بدران حمو إنّ: "الدولة التركية من خلال العزلة المفروضة على القائد أبعد فقط جسده عن شعبه، ولكن فكره موزّع بين الشعب الكردي، ولن يستطيعوا القضاء عليه".

وأشار حمو إلى أنّ تشديد العزلة على القائد عبد الله أوجلان هدفها إبعاد الشعب عن فكره، وتابع "يتطلّب من شعبنا المقاومة والعمل بروحٍ نضالية لكسر العزلة، لأنّ تركيا تريد أن تستمرّ بهذه العزلة لاستمرار الأزمة في الشرق الأوسط".

ونوّه حمو إلى أنّ الشعب الكردي أثبت وجوده في بفضل القائد عبد الله أوجلان، وتابع قائلاً: "رغم تشديد العزلة في إيمرالي طرح القائد مشروع الأمة الديمقراطية، وتركيا تتخوّف من هذا المشروع، لأنّ جميع الشعوب يعيشون مع بعضهم البعض، وهذا ليس من مصالحتها، بإرادة هذه الشعوب ستفشل هذه السياسة الفاشيّة، وستنكسر العزلة".

وأوضح حمو، أنّ جميع الدول الرأسمالية يعرفون جيّداً أنّ القائد عبد الله أوجلان هو مفتاح الحل في الشرق الأوسط، "وعلينا كشعب كردي ومكوّنات وأطياف المنطقة أن نكون بقدر هذا الفكر الحر الذي رسّخه لنا القائد ونرفع هذه العزلة عنه، وأن نعمل على هذه الفلسفة لنستطيع الوصول إلى حلّ ووضع الأمن والأمان والعيش المشترك في مناطقنا".

وقال عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي لأحياء الشيخ مقصود والأشرفية بدران حمو، في نهاية حديثه: "بدأنا بفكر القائد عبد الله أوجلان وبفكره سننتصر وسنتحرّر، وحرية القائد هي حرية جميع شعوب الشرق الأوسط، وخاصّة الشعب الكرديّ".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً