برلمانيو ليبيا يبحثون إنهاء الانقسام في المغرب

يجتمع أعضاء البرلمان الليبي، اليوم، بمدينة طنجة المغربية، لبحث توحيد صفوفهم المنقسمة بين طبرق وطرابلس.

ويسعى البرلمانيون الليبيون لإنهاء الانقسام بينهم، وإعادة تفعيل دور ومهام المؤسسة التشريعية استعدادًا للمرحلة المقبلة ودفعاً لعملية التسوية السياسية، وذلك على مدى يومين مع بقاء احتمال إمكانية التمديد ليوم أو يومين إضافيين.

وفي هذا الإطار، قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على تويتر، إن "عقد جلسة استشارية موسعة لمجلس النواب الليبي في طنجة بالمغرب خطوة إيجابية ومحل ترحيب".

وتابعت: "نحن متحمسون من انعقاد الاجتماع التشاوري الموسع للمجلس الذي يبدأ اليوم في طنجة. فاجتماع مثل هذه المجموعة المتنوعة من البرلمانيين من أقاليم ليبيا الثلاثة تحت سقف واحد يمثل خطوة إيجابية مرحب بها. ولطالما دعمت البعثة وحدة مجلس النواب".

وأملت أن يفي المجلس بتوقعات الشعب الليبي لتنفيذ خارطة الطريق التي اتفق عليها ملتقى الحوار السياسي الليبي من أجل إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021.

وكان استبق النواب الحاضرون الجلسة الرسمية باجتماعات تشاورية جانبية داخل مقر الاجتماع، يوم الاثنين، تم التطرق فيها إلى سبل إنهاء الانقسام وتوحيد البرلمان، ووضع خارطة طريق للمرحلة القادمة، كما تم بحث عقد جلسة كاملة النصاب داخل ليبيا، للتصويت على تفاهمات ومخرجات الحوار السياسي.

(ي ح)


إقرأ أيضاً