بسبب استهدافها وخروجها عن الخدمة صوامع الدرباسية لن تستلم المحصول

​​​​​​​أوضحت شركة تطوير المجتمع الزراعي في ناحية الدرباسية، أن صوامع الناحية لن تستلم محصولي القمح والشعير بسبب الضرر الذي لحق بها جراء هجمات الاحتلال التركي.

شهدت مناطق شمال وشرق سوريا في الـ9 من تشرين الأول 2019 هجمات من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقة من يسمون "الجيش الوطني السوري"، وناحية الدرباسية في مقاطعة الحسكة كانت من ضمن المناطق التي شهدت الهجمات.

الاحتلال التركي ومرتزقته وأثناء قصفهم للناحية، استهدفوا العديد من المراكز الخدمية والمؤسسات المدنية، ومنها صوامع الناحية، ما أدى إلى تعطيلها وخروجها عن الخدمة.

ومع اقتراب موسم الحصاد قررت شركة تطوير المجتمع الزراعي في ناحية الدرباسية نقل محاصيل المزارعين إلى صوامع "كبكا وحطين" في مقاطعة قامشلو، حيث ستستلم الشركة من المزارعين 48 ألف طن من محصول القمح.

وتبلغ المساحات المزروعة بمحصول القمح السقي في ناحية الدرباسية 157304 دونماً، أما البعلي فيبلغ 200000 دونماً.

الرئيسة المشتركة لشركة تطوير المجتمع الزراعي في ناحية الدرباسية، فجر شيخ عسى، قالت "هذا العام لم نستطع استلام محصول القمح من المزارعين في الدرباسية، كونها خارج الخدمة بسبب استهدافها من قبل تركيا الأمر الذي أدى إلى تعطيلها".

 (آ ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً