بوكو حرام تذبح 43 مزارعًا في نيجيريا والرئيس يدين

ذبحت جماعة "بوكو حرام" 43 مزارعًا، وأصابت 6 آخرين بجروح في شمال شرق نيجيريا، فيما أدان رئيس البلاد في بيان "مقتل هؤلاء المزارعين الكادحين على أيدي إرهابيين".

وأفاد فصيل مسلح بذبح جماعة "بوكو حرام" 43 مزارعًا على الأقل كانوا يعملون في حقول الأرز في مدينة مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا وأصابوا 6 آخرين بجروح، وفق ما نقلت شبكة "العربية".

وقال القيادي في الفصيل المسلّح باباكورا كولو: "لقد عثرنا على 43 جثة، كلهم ذُبحوا، وعلى 6 جرحى إصاباتهم خطرة"، وتابع "إنه، من دون شك، عمل نفّذته بوكو حرام التي تنشط في المنطقة وغالبًا ما تهاجم المزارعين".

وأكد قيادي آخر في الفصيل يدعى ابراهيم ليمان، أن الضحايا هم عمال من ولاية سوكوتو الواقعة في شمال غرب نيجيريا، على بعد نحو 1000 كيلومتر، وهم توجّهوا شرقًا بحثًا عن العمل، وقال: "هناك 60 مزارعًا تم توظيفهم لحصاد الأرز، ذُبح 43 منهم وجُرح 6"، كما أعلن فقدان أثر 8 آخرين يُعتقد أن الإرهابيين خطفوهم.

 فيما قال أحد المشاركين في عمليات البحث والإنقاذ ويدعى مالا بونو، "إن الجثث نُقلت إلى قرية زابارماري الواقعة على بعد كيلومترين تمهيدًا لمراسم الدفن التي ستقام الأحد".

إلى هذا، أدان الرئيس النيجيري، محمد بخاري، في بيان "مقتل هؤلاء المزارعين الكادحين على أيدي إرهابيين"، وأضاف: "البلد كله مجروح من جراء هذه الاغتيالات غير المعقولة".

وضاعفت جماعة "بوكو حرام" ومرتزقة داعش في غرب إفريقيا هجماتهما وباتا يسيطران على جزء من الأراضي، ويستهدفان على الخصوص الحطّابين ومربّي الماشية وصيادي السمك، متّهمين إياهم بالتجسس ونقل المعلومات إلى الجيش والمجموعات المحلية التي تقاتلهم.

(س ر)


إقرأ أيضاً