أهالي ديرك: مؤسسة روج الاستهلاكية خطوة جيدة لتأمين احتياجات الأهالي اليومية

عدّ أهالي منطقة ديرك أن افتتاح المؤسسات الاستهلاكية في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة ارتفاعًا في الأسعار خطوة جيدة، فيما أكد المشرفون على مؤسسة روج أنهم بصدد توسيع المشروع ليشمل المواد الغذائية والألبان والأجبان بهدف تأمين كافة المستلزمات للأهالي.

شكلت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا خلية أزمة خاصة بدراسة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، بعد انهيار الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار المواد بشكل ملحوظ.

وافتتحت الإدارة الذاتية مؤسسة استهلاكية في مدينة ديرك باسم مؤسسة روج، تؤمن، كخطوة أولية، الخضروات والفواكه إلى جانب اللحوم بأسعار مخفضة مقارنة بالأسواق.

أهالي ديرك أشادوا بهذه الخطوة وعدّوها خطوة فريدة وجيدة.

غالية علي، من أهالي مدينة ديرك قالت إن "افتتاح المؤسسات الاستهلاكية خطوة فريدة وجيدة في نفس الوقت، فالشعب في شمال وشرق سوريا يمر بأزمة اقتصادية، ولتفادي هذه الأزمة لابد من افتتاح هذه المؤسسات التي تساعد الأهالي على تأمين احتياجاتهم اليومية بأسعار مخفضة تتناسب مع دخلهم".

ونوهت إلى أن أسعار المواد التي تباع في المؤسسات الاستهلاكية منخفضة مقارنة مع أسعار الأسواق، مما يساعد  الأهالي على شراء مستلزماتهم"، وطالبت غالية الإدارة الذاتية بتوسيع هذه المشاريع في المنطقة لتشمل المواد الغذائية أيضًا.

من جانبه شكر المواطن محمد أمين تمي الإدارة الذاتية على هذه المبادرة التي عدّها خطوة جيدة للشعب في ظل الوضع الذي تعيشه المنطقة، من فقدان المواد وارتفاع أسعارها، مؤكدًا أن افتتاح هذه المؤسسات يخفف العبء على المواطنين.

بدورهم قال الإداريون في المؤسسة، إنهم خصصوا المؤسسة، كخطوة أولى، لبيع الخضراوات والفاكهة إلى جانب بيع اللحوم، إلا أنهم بصدد توسيع المشروع ليشمل المواد الغذائية بالإضافة إلى الألبان والأجبان".   

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً