جهود جبارة وفّرت الكهرباء لأهالي عين عيسى على مدار24ساعة

تمكّنت لجنة الكهرباء بناحية عين عيسى من توفير الكهرباء على مدار الـ 24ساعة وإيصالها لكافة منازل الأهالي في الناحية وريفها بالرغم من إمكانياتها الضعيفة وما لحق بهذا القطاع من تخريب على مدى سنوات.

تعمل لجنة الكهرباء في ناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي على مدار الـ 24 ساعة لضمان وصول التيار الكهربائي لكافة منازل الناحية وريفها، وتلافياً لأي مشاكل وأعطال تؤدي لانقطاع التيار الكهربائي عن الأهالي.

وعملت اللجنة منذ تأسيسها في شهر شباط من عام 2018، على إعادة تأهيل وترميم الشبكة والمحولات الكهربائية في الناحية وريفها، حيث تكللت جهودها بالنجاح متجاوزةً جميع العوائق من حيث نقص المعدات والكادر الهندسي والفني والآليات والأعطال التي لحقت بالشبكة والمحولات الكهربائية خلال سنوات الحرب، بالإضافة لمشكلة اتساع المساحة الجغرافية التابعة لناحية عين عيسى.

هذا ويضم المركز، خمسة مكاتب، مكتب إدارة المركز ومكتب ورشة المتوسط ومكتب ورشة المنخفض ومكتب الطوارئ ومكتب المالية والجباية، ويعمل بها كادر عدده 10 أشخاص بينهم مهندسين وفنيين وإداريين، فيما لا يملك سوى آليتين "سيارة ورافعة" فقط.

وتغذي محطة كهرباء عين عيسى الناحية وريفها بالكهرباء وتعمل المحطة بمحولتين استطاعة كل منهما 20ميغا واط، وتعمل حالياً محوّلة واحدة  باستطاعة 10 ميغاواط فيما بقيت المحولة الأخرى احتياطية لتلافي حدوث انقطاع في حال تعطل المحولة الأولى.

وتأسست محطة كهرباء عين عيسى التي تقع في الجهة الجنوبية للناحية عام 2003، وتصلها الكهرباء من محطة تحويل الفروسية بمدينة الرقة التي تتغذى بدورها من سد الفرات، ولحقت فيها أعطال وصلت نسبتها لـ  95بالمئة خلال سيطرة المرتزقة والفصائل المسلحة على المنطقة قبل عام 2016.

 وتغذي المحطة ناحية عين عيسى ومئات القرى في الريف الغربي والشرقي والشمالي بالإضافة لمحطة مياه شرب "الهيشة" بالكهرباء، حيث أن الريف الجنوبي للناحية يتغذى من محطة بئر الهشم.

وتحدثت لوكالتنا الإدارية بمركز كهرباء عين عيسى فاطمة أحمي عن الخطط والمشاريع المستقبلية للجنتهم، وقالت "تمكّنا من إيصال الكهرباء لجميع أهالي الناحية والريف على مدار الـ 24ساعة دون تقنين، ونعمل حالياً على دراسة لتوسيع شبكة كهرباء حي الصناعة في الناحية وذلك لدعم الصناعيين وضمان عدم ضعف التيار الكهربائي على أهالي الحي باعتبار الحي مُستهلك للكهرباء بشكل كبير".

وأشارت فاطمة إلى أن الجباية الشهرية للكهرباء 2000 ليرة سورية (ثمن صرف الكهرباء) من كل منزل، وناشدت الأهالي بتقنين استهلاك الكهرباء للحيلولة دون وجود أعطال قد تؤدي إلى انقطاع التيار عنهم.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً