ʹدائماً نحن مستعدون للفداء من أجل حماية الوطنʹ

أشار ذوو الشهيد ياسر حساوي خلال مراسم ابنهم أنهم دائما مستعدون للفداء من أجل من اجل الدفاع وحماية الوطن.

شارك العشرات من مكونات ناحية تربه سبيه التابعة لمقاطعة قامشلو في مراسم غيابية للمقاتل في قوات سوريا الديمقراطية ياسر الحساوي في مزار الشهيد دلشير بقرية دوكري التابعة لناحية تربه سبيه الذي استشهد خلال حملة تحرير الرقة.

وبدأت مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء كما قدم مقاتلو وحدات حماية الشعب عرضاً عسكرياً.

بعدها ألقى القيادي في وحدات حماية الشعب فاروق الحبيب كلمة أشار من خلالها إلى أن أبناء المنطقة رفضوا الاحتلال والإرهاب "وقدموا لأجل ذلك آلاف الشهداء ونحن مستمرون في تقديم التضحيات من أجل حماية الوطن وكل رفيق لياسر يرى نفسه ياسر اليوم".

وبدوره ألقى الإداري في مجلس عوائل الشهداء في تربه سبيه عبد الحليم حسن كلمة وقال "نحن مدينون لشهدائنا على تضحياتهم ونعاهدهم بالسير على خطاهم. كل شخص تمسك بأرضه وقاوم يستحق كل التقدير" وطالب كافة المهاجرين من شمال وشرق سوريا بالعودة إلى وطنهم.

وبدوره ألقى شقيق الشهيد، قصي حساوي، كلمة توجه من خلالها بالشكر لكافة الحضور والمشاركة في المراسم وأكد أنهم دائما مستعدون للفداء من اجل الدفاع وحماية الوطن.

واختتمت المراسم بقراءة وثيقة الشهادة وتقديمها إلى ذوي الشهيد وسط الهتافات التي تحي وتمجد عظمة الشهداء.

(ر ر/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً