՛أي اتفاق وطني سوري بداية لإنهاء الاحتلال التركي՛

أوضح الحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا أن الاتفاق الكردي- الكردي هدفه الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية، وطالب الحكومة السورية ترك العقلية الرجعية الشوفينية القديمة والبدء بحوار وطني، والوقوف يد بيد ضد الاحتلال الذي يستفيد من الأزمة السورية.

مع الحديث عن اتفاق سياسي كردي- كردي في مناطق شمال وشرق سوريا، وتحضيرات مجلس سوريا الديمقراطية لمؤتمر يمثل كافة أطياف المعارضة السورية، بيّن عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا البارتي عباس حسين أن هذه الاتفاقات الهدف منها حل القضية السورية وإنهاء الاحتلال.

عباس حسين نوه إلى أنّ المرحلة حساسة جدًّا، وعلى كافة الأطراف السياسية توضيح موقفها من الاحتلال، وبناء سوريا ديمقراطية للجميع، والعمل على توفير حياة آمنة للشعب السوري بعد سنوات مريرة من الحرب والدمار.

حسين نوه أن الاتفاق الكردي- الكردي هدفه الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السورية، ويخدم كافة مكونات شمال وشرق سوريا، وقال: "لذا تحاول تركيا وبكافة السبل إخفاق هذه الحوارات والنقاشات".

وأشار عضو اللجنة المركزية في حزب البارتي الديمقراطي عباس حسين إلى أن أبناء شمال وشرق سوريا قدموا 11 ألف شهيد، وأكثر من 20 ألف جريح لحماية المنطقة وسوريا من مرتزقة داعش والاحتلال التركي والمجموعات المتطرفة، وحافظوا على وحدة الأراضي السورية؛ وكذب الادعاءات التي تروج لها بعض القوى على أن الكرد انفصاليين، وقال: "الكردي يطالب بحقوقه ضمن سوريا ديمقراطية للجميع، ويتبنى مشروعًا وطنيًّا لكل السوريين".

وطالب حسين الحكومة السورية بترك العقلية الرجعية الشوفينية القديمة والبدء بحوار وطني، والوقوف يدًا بيد ضد الاحتلال الذي يستفيد من الأزمة السورية، ويستغل الدين لاحتلال المزيد من الأراضي السورية.

ودعا حسين كافة القوى الكردية والكردستانية في كردستان إلى توحيد صفوفها والعمل معًا من أجل القضية الكردية، وصد الهجمات التركية التي تستهدف وجود الكرد وقضيتهم العادلة، وقال: "إلى متى سنعيش تحت خطر وتهديد دولة الاحتلال التركي".

حسين نوه أنه في مثل هذه الأيام وقبل ستة أعوام ارتكب مرتزقة داعش وبتعليمات تركيا مجزرة بحق الشعب الإيزيدي في شنكال، لذا على القوى الكردية الانتباه إلى هذه السياسات التي تمارس بحق الكرد، والإسراع إلى عقد المؤتمر الوطني الكردستاني والوقوف ضد الأطماع التركية التي تهدد الوجود الكردي.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً