՛يجب توحيد الصّفوف لردع الهجمات՛ مطلب متظاهرين خرجوا استنكاراً للهجوم التركي على ريف ديرك

تنديداً بالقصف التّركيّ الأخير الذي استهدف قرى ديرك، والذي أدّى لاستشهاد مدنيّين اثنين، خرج أهالي مدينة قامشلو في تظاهرة، وشدّدوا على ضرورة توحيد الصّفوف لردع الهجمات التّركيّة.

قصفت طائرة مسيرة تابعة لجيش الاحتلال التركي، ظهر اليوم قرية مزره التابعة لبرآف بريف ديرك، واستشهد مدنيّان اثنان جرّاء القصف. وتنديداً بالقصف التركي، خرج مساء اليوم، العشرات من أهالي مدينة قامشلو في مظاهرة، انطلقت من دوار الشهيد روبار في غربي قامشلو صوب دوار أوصمان صبري.

وندّد الأهالي خلال المظاهرة بالقصف التركي المتكرّر على مناطق شمال وشرق سوريا، والقصف المؤخّر الذي طال مدنيّين اثنين في قرية مزره، وشدّدوا على ضرورة تصعيد وتيرة النضال بوجه الانتهاكات التركية.

كما طالب الأهالي بضرورة محاسبة أردوغان الذي يرتكب بشكل يومي مجازر بحقّ شعوب المنطقة، وناشد الأهالي القوى والأحزاب الكردية بضرورة توحيد القوى الكردستانية لصفوفها، لردع الهجمات التركية، المستمرّة على الشعب الكردي وشعوب المنطقة.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً