آسيا عبدالله: أطماع تركيا ستمتد لأجزاء كردستان الأخرى

قالت عضوة منسقية مؤتمر ستار، آسيا عبد الله إن تركيا لم تلتزم بقرار وقف إطلاق النار, وأوضحت بأن لأردوغان أطماع استعمارية يطمح لتحقيقها في روج آفا وصولاً لأجزاء كردستان الأخرى.

وجاءت كلمة عضوة منسقية مؤتمر ستار آسيا عبدالله هذه خلال مشاركتها في تظاهرة شعبية منددة بالغزو التركي لشمال وشرق سوريا, التي انطلقت ظهر اليوم في ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو, وشارك فيها المئات من أهالي الناحية.

وانطلقت تظاهرة من ساحة الشهيد جهاد وسط الناحية, وجابت الطرق الرئيسية, ورفع فيها المتظاهرون صور شهداء قوات سوريا الديمقراطية الذين استشهدوا في معارك ضد مرتزقة داعش والاحتلال التركي, وصور ضحايا المجازر التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في شمال وشرق سوريا, مرددين شعارات "تحيا مقاومة قسد".

وتحولت التظاهرة إلى اعتصام أمام مركز مؤسسة عوائل الشهداء في ناحية عامودا, وتحدثت خلالها عضوة منسقية مؤتمر ستار آسيا عبدالله, وقالت "دوافع تركيا من وراء هجماتها على المنطقة معروفة، فهي تسعى لإعادة إحياء مرتزقة داعش, وتسعى للوصول إلى مرتزقتها, لإعادة انعاشهم بعدما قضت عليهم قوات سوريا الديمقراطية".

ونوهت آسيا عبدالله بأن لجيش الاحتلال التركي ورئيسه أردوغان، أطماع استعمارية يطمح لتحقيقها في المنطقة، ويسعى حالياً لتحقيق اطماعه انطلاقاً من روج آفا وصولاً إلى باقي أجزاء كردستان.

وأشارات أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته لم يلتزموا حتى الآن بقرار وقف إطلاق النار, ولا تزال مستمرة بقصف وضرب مناطق شمال وشرق سوريا, الأمر الذي يبين مدى زيف ادعاءات وأكاذيب السياسة التركية حيال المنطقة, ومدى استخفافها بالمواقف الدولية.

ودعت عضوة منسقية مؤتمر ستار آسيا عبدالله في ختام حديثها عموم شعوب المنطقة ولا سيما المرأة للوقوف وقفة واحدة ضد التدخل التركي وإفراغ مضمون سياستها الاستعمارية, والإصرار على المقاومة.

(أ م/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً