أبناء الشهداء يعاهدون بالسير على درب آبائهم حتى النصر

عاهد أبناء الشهداء في مدينة حلب بالسير على درب ذويهم الشهداء حتى تحقيق النصر في عفرين وشمال شرق سوريا وإخراج الاحتلال التركي، وذلك خلال بيان.

وشارك اليوم أبناء الشهداء في مدينة حلب في مراسم أداء واجب العزاء لذوي الشهيدة تيماف سربلند الاسم الحقيقي زينب بكر التي استشهدت في مقاومة الكرامة بتاريخ 29 تشرين الأول المنصرم في كري سبي/تل أبيض، وذلك في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

وخلال مراسم العزاء قرئ بيان باسم أبناء الشهداء قرأته ابنة الشهيد عدنان نجار، فريدة نجار، وجاء فيه:

واستنكر البيان "العدوان التركي الغاشم على شمال وشرق سوريا"، وذكّر العالم بهذا الهجوم "البربري الهمجي" من نظام ديكتاتوري فاشي ارتكب المجازر منذ بداية القرن العشرين بحق الشعب الأرمني، وما ارتكبه عام 2018 بحق أهالي عفرين وتشريد أكثر من مليون سوري من مناطقهم طيلة سنوات الأزمة السورية، وجرائمه التي يرتكبها حالياً في شمال وشرق سوريا.

وطالب أبناء الشهداء في بيانهم "كافة الهيئات الدولية والإقليمية الفعالة بوقف هذا العمل الجبان بحق شعبنا المسالم".

واختتم أبناء الشهداء بيانهم بالقول "نحن كأبناء الشهداء نعاهد أمام آباء وأمهات الشهداء أن نسير على دربهم حتى تحقيق النصر وإخراج الاحتلال التركي من الأراضي السورية مثل عفرين وشمال وشرق سوريا".

(م ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً