أبناء عفرين يتظاهرون تنديداً بهجمات الاحتلال التركي

"بالريشة والألوان سنرسم مقاومة التاريخ، تباً للحرب" بهذه العبارات خرج العشرات من أبناء مقاطعة عفرين في تظاهرة منددة بهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق وشمال شرق سوريا وارتكابه المجازر.

نظمت حركة الثقافة والفن بالتعاون مع حركة الهلال الذهبي تظاهرة تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وارتكابه للمجازر بحق المدنيين.

وشارك في التظاهرة، أعضاء وعضوات حركة الهلال الذهبي وحركة الثقافة والفن، ممثلات وممثلين عن المؤسسات المدنية والإدارة الذاتية الديمقراطية في عفرين والشهباء.

وارتدى المشاركون في التظاهرة الزّي الفلكلوري، حاملين بأيديهم أعلام حركة الهلال الذهبي، وصور القائد عبد الله أوجلان، ولافتات كتبت عليها "بالريشة والألوان سنرسم مقاومة التاريخ، تباً للحرب، أنا لست إرهابي أوقفوا نبع الإجرام على الأطفال، أين حقوق الطفل، أنقذوا الأطفال في روج آفا، تراب وطننا وجودنا، نحن أطفال الحرية، بآمال الأطفال سنعود لعفرين، الحرية تبدأ من الطفولة، بروح الأطفال ولمساتهم البريئة سنقاوم من أجل عفرين، أريد أن أعيش، بالثقافة والفن سنقاوم وسنحارب إلى الحرية".

وشارك في التظاهرة عدد من الرسامين من عفرين حاملين لوحاتهم إلى جانب رسومات من أنامل أطفال عفرين التي تحكي عن مقاومة الأهالي في شمال وشرق سوريا بوجه الاحتلال التركي والمجازر التي ارتكبها بحقهم.

وانطلقت التظاهرة من طريق قرية تل سوسن مروراً بالشوارع الفرعية، وسط ترديد الشعارات التي تحي مقاومة شمال وشرق سوريا وتندد بالعدوان التركي على الأطفال والمدنيين وترفض الوجود التركي على الأراضي السورية.

وتوقفت التظاهرة في ساحة مخيم سردم بمقاطعة الشهباء، وبعد الوقوف دقيقة صمت، ألقي بيان باسم حركة الثقافة والفن وحركة الهلال الذهبي باللغات الثلاث، الكردية، العربية والانكليزية، وقرء باللغة العربية من قبل الطالبة شهلا عجو.

وجاء في نص البيان "ندين ونستنكر هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وكأبناء عفرين النازحين في مناطق الشهباء نتيجة احتلال الدولة التركية لمناطقنا نعلن جاهزيتنا لمساندة أهلنا وأطفالنا في شمال وشرق سوريا.

ثورتنا مستمرة ونحييها بقلمنا، فكما تحارب قواتنا في ساحات القتال سنحارب بقلمنا، بريشتنا سنبقى نحارب نكافح ونقاوم لإحياء واستمرار ثقافتنا التي تحاربها الدولة التركية الفاشية الطاغية لتنهينا نحن الشعب الكردي، من الوجود، ونعيد ونكرر نحن في كامل الجاهزية لمساندة أهلنا وأطفالنا في شمال شرق سوريا، ونحي مقاومتهم ونضالهم ونقول لا للاحتلال التركي.

ونناشد المؤسسات الإنسانية بوضع حد للعدوان التركي وهجماته على مناطق شمال وشرق سوريا وقصفه للمدنيين فأين حقوق الإنسان من ارتكاب هذه المجازر؟".

وبعدها قدمت فرقة روج آفا لحركة الثقافة والفن في عفرين أغاني ثورية ووطنية وسط تفاعل الحاضرين.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة شمال وشرق سوريا وترفض الاحتلال التركي للأراضي السورية.

(كروب/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً