أحمد سليمان: يجب تشكيل منطقة آمنة في عفرين

أشار أحمد سليمان إلى أن مكونات شمال وشرق سوريا استطاعت حماية مناطقها من الإرهاب، وأضاف "يجب تشكيل منطقة آمنة في مقاطعة عفرين لحمايتها من الدولة التركية والأطراف المترابطة بها".

بعد فشل جميع محاولات الدولة التركية باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا، لجأت دولة الاحتلال التركي إلى حجة إنشاء "منطقة آمنة" في الأراضي السورية على طول الشريط الحدودي سعياً منها إلى احتلال المزيد من الأراضي السورية.

وبهذا الصدد التقت وكالتنا ANHA بعضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا أحمد سليمان الذي قال "لن تكون هناك منطقة آمنة إذا كانت تحت رعاية دولة الاحتلال التركي، بل على العكس ستزيد من المخاوف، ولن نقبل بها إلا إن كانت تحت رعاية المجتمع الدولي".

ونظراً للصمت الدولي الذي خيّم على المجتمع الدولي أوضح أحمد السليمان بأنه "يجب اتخاذ قرار دولي بخصوص تشكيل منطقة آمنة في عفرين، لحماية أهلها من انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته من نهب وتشريد وخطف وقتل".

سليمان أردف بالقول "إذا توفرت الإمكانات وكان هناك ضغط على المجتمع الدولي بخصوص تشكيل منطقة آمنة في عفرين ستكون خطوة ناجحة من شأنها حماية أهالي عفرين".

عضو المكتب السياسي في الحزب التقدمي الديمقراطي الكردي أحمد سليمان اختتم حديثه بالقول "بعد أن دُحر الإرهاب في مناطق شمال وشرق سوريا من قبل قوات سوريا الديمقراطية، التي قامت بدورها الوطني في محاربة الإرهاب، يتوجب على دول العالم أجمع أن تبذل الجهد لاستقرار المناطق في الشمال السوري، كي لا يعود مرتزقة داعش من جديد".

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً