أخت الشهيد نامس : حماية الوطن واجب يقع على عاتق كل شخص

أوضحت أمينة نهير، أخت الشهيد نامس، تحت خيمة عزاء أخيها، بأنهم فخورون بشهادة أخيهم، وأن مرتبة الشهادة كانت حلمه للتضحية في سبيل خدمة وطنه وارضه، مؤكدة على أن "حماية الوطن هي واجب اخلاقي يقع على عاتق كل شخص".

وقدم المئات من أهالي مدينة قامشلو، بمؤسساتها المدنية ، الى جانب الأحزاب السياسية، اليوم، واجب العزاء لذوي الشهيد نامس النهير تحت خيمة العزاء التي نصبت أمام منزله الكائن بحي الهليليه.

وزُينَت الخيمة بصور الشهداء والقائد عبد الله أوجلان وأعلام قوات سوريا الديمقراطي وقوى الامن الداخلي، واعلام مجلس عوائل الشهداء.

حيث بدأت مراسم العزاء بالوقوف دقيقة صمت تلاها القاء كلمة من قبل العضو في حزب الاتحاد الديمقراطي حجي الحجي قال فيها "نعزي أنفسنا والعائلة لأننا فقدنا شخصية وطنية طليعية في كل المجالات، فالشهيد نامس كان عضواً فعالاً في كومين حيه، ومتواضع يحب خدمة اهله في منطقته، و وفدائي في قوات الامن الداخلي يسهر ليلاً ونهاراً لحفظ الأمن".

ومن جهتها ألقت أمينة النهير، أخت الشهيد نامس، كلمة عبرت عن تضحية أخيها الشهيد بالقول "نحن فخورون بشهادة اخي، لأنه كان يحلم بالوصول إلى مرتبة الشهداء في سبيل خدمة وطنه وارضه، مثله مثل كل رفاق دبه الذين يحملون السلاح من اجل حمايتنا"،

وأضافت أمينة في كلمتها "نحن ضحينا بأخي ومستعدون لتقديم جميع اخواتي وأخي، الذي بقي وحيداً، من أجل الوطن، لأن حماية الوطن واجب أخلاقي يقع على عاتق كل شخص مخلص لشعبه ووطنه".

والجدير بالذكر أنه شَيَعَ، يوم أمس ، المئات من أهالي مدينة قامشلو، جثمان عضو قوات الأمن الداخلي نامس سلمان النهير إلى مثواه الأخير، والذي استشهد بتاريخ 4 كانون الأول الجاري على طريق تل تمر- حسكة أثناء أداءه لمهامه العسكرية.

هذا ويستمر توافد الاهالي إلى خيمة عزاء الشهيد، في حي الهليليه، حتى ساعات المساء مع القاء الكلمات، وتقديم واجب العزاء لذويه.

(س ع- ب ر/م)

ANHA


إقرأ أيضاً