أربعة شهداء من مقاومة الكرامة وريوا الثرى في الدرباسية

شيع المئات من أهالي ناحية الدرباسية جثامين أربعة مقاتلين استشهدوا أثناء تصديهم لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في مدينة سريه كانيه خلال مقاومة الكرامة إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهيد رستم جودي.

واستلم المشيعون جثامين الشهداء الأربعة من بينهم عضو في قوى الأمن الداخلي استشهدوا اثناء تصديهم لهجمات جيش الاحتلال التركي من اما مجلس عوائل الشهداء بناحية الدرباسية، وهم عبد العزيز شيخ خلف (زاغروس جودي)، عدنان حسن (مظلوم قامشلو)، رمضان سمو(زاغروس تل تمر) والعضو في قوى الأمن الداخلي عبد الحميد سليمان.

وبعد استلام جثامين الشهداء توجه الأهالي بموكب مهيب صوب مقبرة الشهيد رستم جودي، وعند الوصول بدأت المراسم بالوقوق دقيقة صمت، بعدها تحدث باسم وحدات حماية الشعب محمد نبي كوتي، والذي طلب الصبر والسلوان عوائل الشهداء وقال "نحن شعب اتخذنا مبدأ المقاومة والنضال لذلك نبقى نحارب حتى آخر نفس نتنفسه".

ثم قرأت وثائق الشهداء الأربعة من قبل مدرسة اللغة الكردية دلخواز خلف، وسلمت لذوي الشهداء الذين عاهدوا بالسير على خطى أبناءهم حتى تحرير كافة الأراضي من المحتلين.

وبعدها وري جثمان الشهداء الثرى في مقبرة الشهيد رستم جودي وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء وتؤكد على المقاومة.

(آ ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً