أردوغان يثير غضب الأوروبيين والعرب  وهدنة ليبيا تنهار

رأى محللون بأن سعي أردوغان لتحقيق مصالحه قد أدى لتدهور علاقته مع الحلفاء والجيران , فيما ينهار وقف إطلاق النار في ليبيا .

تطرقت الصحف العالمية، اليوم, إلى التدخلات التركية في المنطقة, بالإضافة إلى الوضع الليبي, و صفقة القرن.

فايننشال تايمز: سياسة رجب طيب أردوغان الخارجية تهزّ النظام الدولي

تناولت الصحف العالمية الصادرة، صباح اليوم، عدة مواضيع كان أبرزها التحركات التركية,  وفي هذا السياق قالت صحيفة فاينشال تايمز: "يقوم رئيس تركيا رجب طيب أردوغان بتطبيق سياسته الخارجية الحازمة على حساب تدهور العلاقات مع الحلفاء والجيران".

وأوضحت أن رغبة تركيا في اكتساب نفوذ أكبر في جوارها ليست جديدة, لكن السعي الجريء نحو تحقيق أهدافها أثار غضب الزعماء الأوروبيين والعرب على حد سواء.

ويقول محللون: إن نهجاً جديداً لصالح العمل العسكري المباشر قد ظهر بعد أن أدى الانقلاب الفاشل ضد أردوغان في عام 2016 إلى إضعاف الحكم الذاتي للجيش، ومكّن الرئيس التركي من تعزيز سلطته.

 منذ ذلك الحين  شنت تركيا ثلاث عمليات توغّل عسكرية منفصلة في شمال سوريا، بما في ذلك هجوم تشرين الأول المثير للجدل على قوات سوريا الديمقراطية،  التي حاربت مع الولايات المتحدة ضد داعش.

ويقول إيلك تويغور، المحلل بمعهد إلكانو الملكي في مدريد: إن تركيا تنوّع شركاءها في الأمن والدفاع، و ليس في الاقتصاد، لذا إذا تضررت تركيا من علاقتها مع الغرب بسبب مصالحها الأمنية أو تحركاتها من جانب واحد، فإنها ستخاطر أيضاً بأن تصبح ضعيفة اقتصادياً.

وول ستريت جورنال: الناتو يهدف إلى إضافة أفراد إلى مهمة العراق

وبدورها نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مسؤولين إن أعضاء الناتو يهدفون إلى زيادة عدد أفراد التدريب والاستشارات العسكرية في مهمة الحلف في العراق، استجابة لدعوة الرئيس ترامب لهم بالقيام بالمزيد في الشرق الأوسط.

وبموجب اقتراح نال تأييداً واسعاً بين أعضائها، ستعيد منظمة حلف شمال الأطلسي تعيين مدربين لمهمتها في التحالف العالمي بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش.

وقال دبلوماسيون إن الاقتراح قد يوافق عليه وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي عندما يعقدون اجتماعاً مقرراً الشهر القادم.

و سيسمح الاقتراح الجديد للتحالف بالاستجابة السريعة للنداء الذي وجهه أهم أعضائه دون فتح نقاش محفوف بالمخاطر السياسية حول إرسال مزيد من القوات إلى المنطقة.

وقال دبلوماسي أوروبي في الناتو: "لن يتغير الكثير على أرض الواقع" ، ووصف الفكرة بأنها "تبسيط وإعادة تسمية".

يقول دبلوماسيون في حلف الناتو: إن الحلف يمكن أن يتخذ مزيداً من الخطوات لتعزيز وجوده في الشرق الأوسط ، كما أن الأفراد الموجودين بالفعل في مهمة الناتو  سيجعلونها أسرع الطرق وأكثرها فعالية للاستجابة السريعة لطلب ترامب.

 كما يتوافق مع رغبة إدارة ترامب في تقليص وجودها في المنطقة، وفقاً لمسؤولي التحالف.

ولم يستطع المسؤولون تقديم أرقام حول عدد أعضاء الخدمة الذين يمكنهم الانضمام إلى مهمة الناتو.

نيويورك تايمز: وقف إطلاق النار في ليبيا ينهار رغم الجهود الدولية

وفي الشأن الليبي قالت صحيفة نيويورك تايمز: "انهار وقف إطلاق النار في الحرب الأهلية الليبية، واستؤنف إرسال الشحنات الأجنبية للمقاتلين، ممزقة أعمال مؤتمرٍ لزعماء العالم الذين عقدوا في برلين قبل ثمانية أيام فقط".

وقال أحمد مساري المتحدث باسم القوات العسكرية المتمركزة في شرق ليبيا  للصحفيين في عطلة نهاية الأسبوع :"المعارك تدور حول جميع الخطوط الأمامية".

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت بالفعل يوم الجمعة من "الانتهاكات الصارخة المستمرة لحظر الأسلحة" من قبل قوى أجنبية لم تذكر اسمها، تعهدت قبل أيام فقط بوقف تزويد ليبيا بالأسلحة.

إن انهيار وقف إطلاق النار، واستئناف شحنات الأسلحة، ضربتان خطيرتان لمحاولات الأمم المتحدة لحل النزاع, لكنها أيضا انتكاسة لجهود السلام المتنافسة من قبل قادة روسيا وتركيا، الداعمين المهمين للجانبين المتحاربين في معركة ليبيا.

وول ستريت جورنال : خطة ترامب في الشرق الأوسط لصالح الأهداف الإسرائيلية

وبشأن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام قالت صحيفة وول ستريت جورنال: "يحدد المخطط التفصيلي كيفية حل القضايا المتعلقة بالحدود، والأمن، والقدس التي أزعجت المفاوضين لعقود.

وتعد خطة الرئيس ترامب للسلام في الشرق الأوسط، التي سيتم الكشف عنها رسمياً يوم الثلاثاء، مخططاً مفصلاً لأكثر من 50 صفحة تحدد أفكار إدارته حول كيفية حل القضايا الأساسية المتعلقة بالحدود، والأمن، والقدس التي أفسدت المفاوضين لعقود من الزمن.

وعلى الرغم من أن الإدارة رفضت مناقشة عناصر محددة من الخطة علناً، فقد وصف الأشخاص الذين اطلعوا على محتويات الخطة بأنها تميل بشدة نحو الموقف الإسرائيلي من القضايا الرئيسية.

(م ش)


إقرأ أيضاً