أردوغان يدافع عن إيران بشأن هجمات "أرامكو" ويناقض نفسه بشأن العقوبات عليها

دافع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إيران بشأن الهجوم الذي استهدف منشآت تابعة لشركة "أرامكو" السعودية, كما جدّد رفضه للعقوبات الأميركية على إيران.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقابلة لقناة "فوكس نيوز" الأمريكية أمس الأربعاء، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن اتهام إيران بالوقوف وراء هجوم "أرامكو" أمر "غير صائب"، وتابع: "يجب الاعتراف بأن هجمات من هذا النطاق نُفّذت من بعض مناطق اليمن".

وتابع: "تحميل إيران المسؤولية (عن الهجوم) بشكل مباشر أمر غير صحيح لأن الأدلة لا توثق ذلك بالضبط".

وجدد أردوغان معارضته للعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران، مدافعاً عن خرق بلاده للعقوبات قائلاً أن تركيا وإيران دولتان مجاورتان في المنطقة والعقوبات "لم تحل أي شيء".

وناقض أردوغان نفسه برفضه تقارير صحفية حمّلت أنقرة المسؤولية عن مساعدة إيران وفنزويلا وسوريا في الالتفاف على العقوبات الأمريكية، متهماً منظمة الداعية التركي المعارض المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن بترويج هذه المزاعم.

واتهمت دول عديدة إيران بوقوفها خلف الهجمات التي استهدفت المنشآت النفطية السعودية, فيما تنفي ذلك إيران.

(ي ح)


إقرأ أيضاً