أعمال تنفيذ مشاريع الصرف الصحي وتعبيد الطرق مستمرة في منبج

تواصل بلدية الشعب في منبج أعمالها الخدمية في مسارين متوازيين تشمل صيانة او تمديد شبكات الصرف الصحي وتتبعها عمليات تعبيد للطرق.

وأخذت بلدية الشعب في منبج وريفها على عاتقها أعمال تأهيل وترميم البنية التحتية للمدينة, التي تدمر قسم كبير منها جراء ما تعرضت له من تخريب على يد مرتزقة داعش، ومنذ التحرير تعمل البلدية على توفير الخدمات للأهالي, والنهوض بالمدينة خدمياً .

وأفاد الرئيس المشترك لبلدية الشعب في منبج وريفها قاسم عبود بمعلومات حول مشاريع الصرف الصحي في المدينة وأكد بالقول" بداية العام الحالي بدأنا بتنفيذ مشروع الصرف الصحي في شارع الحكمة, الشارع الذي يضم تعداداً سكنياً كثيفاً, وتم تنفيذ المشروع الذي يشمل طريق مشفى الحكمة بشكل كامل, بدأ المشروع بتنفيذ 200 متر, وتم تمديده إلى 250 متراً".

وتتابع البلدية أعمال تنفيذ مشروع الصرف الصحي في حي السرب, تحديداً في شارع جامع بلال, المشروع يمتد بطول 125 متراً تقريباً, وستنتهي أعمال التنفيذ خلال يومين, هذا وبلغت تكلفة المشروع نحو 4ملايين ليرة سورية.

وتعد البلدية دراسة مشروع الصرف الصحي في حارة العساف, وهو من أكبر مشاريع الصرف الصحي, حيث تبلغ قيمة تنفيذ المشروع وفق الدراسة التي أجرتها البلدية ما يقارب 18 مليون ليرة سورية, وهو يخدم عدداً كبيراً من أهالي المدينة.

 ستمتد أول مرحلة من تنفيذ المشروع بطول 300 متر, وبحسب الإمكانيات المتاحة سيتم إكمال المشروع, وستعمل البلدية على دراسة مشروع في طريق جرابلس في حارة الجيلاوي وأيضاً مشروع بالقرب من الفرن الآلي في المدينة.

وإلى جانب صيانة شبكة الصرف الصحي، مازالت أعمال تنفيذ مشروع التزفيت مستمرة, وتم تنفيذ ما يقارب 75% من مخطط المشروع لهذا العام, ويتم الآن العمل على مد طريق حلب, وسيعمل بعدها على مد وصلة المازرلية, ووصلة مشفى قيس إيبو, وشارع الرابطة, وبهذا تكون أعمال تنفيذ مشروع مد القميص الزفتي قد انتهت.

أما عن كميات الزفت المخصص لمدينة منبج, وأعمال الترقيعات فقال عبود:" وصلت الكمية التي تم الانتهاء من العمل عليها من الزفت المخصص لمد المدينة بالقميص الزفتي إلى ما يقارب 30 ألف متر مكعب, أما الترقيعات فقد وصلت إلى ما يقارب ألف متر مكعب, والكمية المخصصة لمدينة منبج تتراوح بين 35 ألف متر مكعب, إلى 40 ألف متر مكعب, والترقيعات مستمرة في حي الحزاونة, وستشمل كامل مدينة منبج, إن تأخر هطول الأمطار لهذا العام سنتابع لوقت أطول في المشروع, أما إذا بدأ موسم هطول الأمطار في وقت أبكر فنحن مضطرون لإيقاف أعمال المشروع".

 (ر ش/م)

ANHA


إقرأ أيضاً