أغنية مُصورة تُجسد مقاومة أهالي عفرين

أصدر عدد من فناني عفرين والفرق الفنية في إقليم عفرين أغنية مُصورة (فيديو كليب) بعنوان "العودة إلى عفرين" يُجسد مقاومة أهالي عفرين في المخيمات والمنازل شبه المدمرة في مقاطعة الشهباء بعيداً عن ديارهم.

برعاية هيئة الثقافة والفن لإقليم عفرين أصدر عدد من الفنانين والفرق الفنية أغنية مصورة جديدة بعنوان "العودة إلى عفرين" يسلط الضوء على مقاومة أهالي عفرين الذين هُجّروا قسراً من منازلهم.

والأغنية من تأليف الفنان والإداري في مركز الثقافة والفن "نيازي سيدو" وغناء عدد من فناني عفرين وعدد من الفرق الفنية منها "كوما كازيان" وهي فرقة خاصة بمصابي الحرب، إضافة إلى فرقة جياي كرمينج.

كما ساهمت فرقة الرقص الفلكلوري في إعداد الكليب من خلال أداء فقرات من الرقص.

وعُرضت الأغنية المُصوّرة في مخيمات مقاطعة الشهباء، ومن المقرر أن تعرض في القنوات التلفزيونية.

وتعمل هيئة الثقافة والفن في إقليم عفرين بالتعاون مع اتحاد المثقفين على دعم الفنانين والفرق الفنية من خلال رعاية تسجيل الأغاني المصورة، وسبق للهيئة أن أنجزت بالتعاون مع عدد من الفنانين أغنية مصورة بعنوان "عهد العودة" الشهر الفائت.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً