أفين سويد: مجلس المرأة جاءت كنتيجة للمرحلة الجديدة

قالت أفين سويد إن اتحاد المرأة من الناحية الروحية والنشاطات المشتركة سيأخذ شكلاً تنظيمياً ورسمياً، وإن مجلس المرأة هي نتيجة للمرحلة الجديدة التي بدأت بعد هزيمة داعش.

تحت شعار " اتحاد المرأة الحرة ضمان سوريا الديمقراطية" سيعقد يوم غد المؤتمر التأسيسي لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا. وحول عقد المؤتمر تحدثت لوكالتنا الناطقة باسم مؤتمر ستار في روج آفا أفين سويد.

’مجلس المرأة نتيجة المرحلة الجديدة’

وحول الهدف والتحضيرات لعقد المؤتمر قالت أفين سويد:" بطليعة مؤتمر ستار وبعد نقاشات دامت 5 أشهر وموافقة التنظيمات النسائية والأحزاب السياسية وشخصيات مستقلة ومؤسسات المرأة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تم إصدار قرار بعقد المؤتمر التأسيسي لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا. خلال السنوات الثمانية الماضية من الثورة قدمت المرأة كفاحاً عظيماً ويجب حماية هذا الكفاح والمكتسبات التي حققتها المرأة  لذلك ومن أجل تحقيق الوحدة والتعايش المشترك هناك ضرورة لمجلس المرأة. بعد هزيمة داعش دخلنا مرحلة جديدة ومجلس المرأة هو نتيجة لهذه المرحلة الجديدة".

أوضحت أفين سويد أن مجلس المرأة سيضم نساء من كافة المكونات في شمال وشرق سوريا من كرد وعرب وسريان وشركس وأرمن وكلدان وتركمان وتابعت:" تتألف اللجنة التحضيرية من 9 نساء يمثلن المكونات كافة".

من سيشارك في المؤتمر؟

أوضحت أفين أنه تم إرسال دعوات للتنظيمات النسائية في باشور  كردستان وشنكال وباكور لتبادل الخبرات والتجارب وقالت:" كما ستشارك نساء مكونات شمال وشرق سوريا كافة، مجلس المرأة السورية، ممثلات عن القوات العسكرية من وحدات حماية المرأة وقوات حماية المكون السرياني وأمهات من مجلس عوائل الشهداء بالإضافة لممثلات عن النساء في الأحزاب السياسية وشخصيات مستقلة ومؤسسات المرأة في الإدارة الذاتية".

برنامج المؤتمر

وحول برنامج المؤتمر قالت أفين سويد:" سيتم انتخاب منسقية المجلس،  إعداد  تقرير عن الأعمال والنشاطات التي تم القيام بها وقراءته، مناقشة النظام الداخلي الذي تم إعداده من قبل اللجنة التحضيرية وتعديله إن تطلب الأمر، انتخاب 17 امرأة لمنسقية المجلس ليبدأ بعدها المجلس بممارسة أعماله ونشاطاته بشكل رسمي".

’ تأسيس اتحاد المرأة في شمال وشرق سوريا بشكل رسمي’

أوضحت أفين سويد أن اتحاد المرأة الذي تأسس من الناحية الروحية والنشاطات المشتركة سيأخذ شكلاً تنظيمياً ورسمياً وتابعت:" المواضيع الأساسية للمجلس هي عودة عفرين، بناء سوريا جديدة، ضمان مكتسبات المنطقة، تمثيل المرأة في الدستور السوري. بالإضافة إلى القيام بالنشاطات الاجتماعية والتربوية وستكون هناك علاقات للمجلس مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وهيئة المرأة ومن المتوقع أن يضم المجلس نساء أكثر من 40 حزباً سياسياً وتنظيماً نسوياً".

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً