أكاديمية الشهيد "جمعة النزال" تفتتح دورتها الـ 8 لمقاتلي قوات سوريا الديمقراطية

ضمن جهودها في تعزيز المنظومة الدفاعية للمنطقة افتتحت أكاديمية الشهيد "جمعة النزال" لقوات سوريا الديمقراطية دورتها التدريبية الـ 8 ضمن مراسم مهيبة شارك فيها عشرات القادة العسكريين وذلك في بلدة الجرنية بريف الطبقة الشمالي الغربي.

وبانضمام 250 مقاتلاً من مختلف قرى ونواحي منطقة الطبقة افتتحت اليوم الدورة الـ 8 لقوات سوريا الديمقراطية في أكاديمية الشهيد "جمعة النزال" وذلك في إطار تعزيز دفاعات المنطقة وتوسيع مهام "مجلس الطبقة العسكري".

وشارك في مراسم افتتاح الدورة العشرات من القياديين في قوات سوريا الديمقراطية ووفد ممثل عن الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة وعدد من إداريي قوى الأمن الداخلي في المنطقة.

وحملت الدورة اسم الشهيد "ماهر الطبقة" والتي ستستمر مدة 45 يوماً تتخللها دروس فكرية عن ماهية السياسة والدبلوماسية إلى جانب التدريبات العسكرية التي ستشمل دروساً عملية حول آلية استعمال الأسلحة الخفيفة والمتوسطة إضافة لتطبيقات التكتيك العسكرية والاستراتيجية للمعارك والخطط الدفاعية.

وخلال مراسم التخريج ألقى إداري أكاديمية الشهيد "جمعة النزال"، فياض شاهين كلمة نوه فيها بطبيعة الظروف التي تمر بها المنطقة قائلاً " نحن نمر اليوم بمرحلة حساسة جداً، التهديدات التركية تحيط بنا في كل لحظة في مسعى منها لضرب الاستقرار الذي تنعم به منطقتنا وعملها على زرع الفتن بين مكونات شعوب شمال وشرق سوريا في محاولة فاشلة للنيل من إرادة شعبنا".

وفي كلمته شدد شاهين على موقف ق س د إزاء التهديدات التركية للمنطقة قائلاً "كما قامت قوات سوريا الديمقراطية بدحر أعتى تنظيم إرهابي عرفه التاريخ "داعش"، اليوم نؤكد وقوفنا حصناً منيعاً أمام أي تهديد أو أي معتدٍ تسول له نفسه أن يتقدم صوب مناطقنا، وموقفنا هذا هو عهدنا لشهدائنا الذين حرروا شمال وشرق سوريا بدمائهم".

واختتمت مراسم افتتاح دورة الشهيد "ماهر طبقة" بأداء المقاتلين المنضمين القسم العسكري معاهدين على الدفاع عن كافة مكتسبات شمال وشرق سوريا.

يذكر أن المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية ماهر سيد الشراد، الاسم الحركي "ماهر طبقة" استشهد إثر إصابته بمرض عضال قبل عدة أشهر، والذي لعب دوراً ريادياً أثناء مشاركته في حملات تحرير المنطقة من مرتزقة داعش.

(ع أ/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً