أكاديمية الشهيدة كوجرين تُخرّج دورة جديدة باسم الشهيد عبد الستار الجادر

خرّجت أكاديمية الشهيدة كوجرين العسكرية التابعة لمجلس منبج العسكري دورة عسكرية جديدة حملت اسم الشهيد "عبد الستار الجادر" والتي انضم إليها 38 مقاتلاً.

وبمراسم أقيمت اليوم في أكاديمية الشهيدة كوجرين العسكرية بمدينة منبج، وبحضور قياديات من مجلس منبج العسكري وأعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية، بالإضافة إلى حضور عائلة الشهيد "عبد الستار جادر"، خرّجت الأكاديمية الدورة التدريبية التي حملت اسم دورة "الشهيد عبد الستار الجادر".

وانضم إلى هذه الدورة ٣٨ مقاتلاً، وخضعوا لتدريبات عسكرية وتعلم كيفية استخدام الأسلحة الثقيلة، بالإضافة إلى دروس فكرية استمرت مدة شهرين.

وبدأت مراسم التخرج بعرض عسكري قدمه المتخرجون, ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري شرفان درويش الذي بارك تخريج الدورة على المتخرجين وأهالي منبج.

وأضاف شرفان بأنهم كقوات مجلس منبج العسكري حققوا الكثير من الإنجازات والانتصارات وذلك بفضل دماء الشهداء، ومقاومة المقاتلين الذين حملوا على عاتقهم الدفاع عن الأرض والشعب.

وفي نهاية حديثه تمنى درويش أن يكون المقاتلون المتخرجون استفادوا من هذه الدورة التدريبية ليضعوا ما تعلموه في خدمة أرضهم وشعبهم وحمايتها من كافة التهديدات، مجدداً في الوقت نفسه العهد للشهداء بالسير على خطاهم والحفاظ على المكتسبات التي حققوها.

تلتها كلمة باسم عائلة الشهيد "عبد الستار الجادر" ألقاها شقيقه أحمد مصطفى الجادر، الذي بارك تخريج الدورة على المقاتلين وقال :"كلنا أمل بأن ترسموا الفرحة على شفاه أطفالنا بحفاظكم على الأمن والأمان الذي تتمتع به مناطقنا التي تحررت بفضل دماء الشهداء الطاهرة".

وتمنى أن يحققوا المزيد من الانتصارات وتحرير كل شبر من أرض سوريا المحتلة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته من جرابلس حتى عفرين.

وبعد الانتهاء من الكلمات أدى المقاتلون المتخرجون القسم العسكري، ثم وزعت عليهم شعارات تحمل رمز الأكاديمية من قبل قيادات مجلس منبج العسكري.

واختتمت المراسم بعقد المتخرجين والحضور لحلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

(س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً