ألدار خليل: لا يمكن القول أن داعش انتهت قبل انهاء الاحتلال التركي

أشار عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM آلدار خليل إلى أنه لا يمكن القول إن داعش انتهى إذا لم تخرج تركيا من المنطقة وتنهي تهديداتها، وقال:" تسعى الدولة التركية من وراء تهديداتها إلى الانتقام لمرتزقة لداعش".

تحدث عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل في المنتدى الدولي حول داعش وقال:" لأننا نوضح حقيقة داعش وانتهاكاته تهددنا الدولة التركية ولا تقبل أن نكشف حقيقة داعش" .

’يتم تقديم الشكر ولا يتم القيام بأي خطوة’

أشار خليل إلى أنه تمت هزيمة داعش بدعم من التحالف الدولي ولكن هذا النصر يحتاج إلى متابعة وإكمال، وتابع بالقول:" على الرغم من الإمكانات القليلة تم خوض مقاومة تاريخية في المنطقة. تم تأسيس إدارة تحتضن كافة مكونات المنطقة، هذه الإدارة تتحول إلى نموذج لمستقبل سوريا الديمقراطية. عندما نادى الشعب السوري بالحرية لم يكن هناك وجود لداعش ولكن كانت هناك صيحات مطالبة بالحرية. بدعم من التحالف الدولي تمت هزيمة داعش ولكن إلى الآن لم يتم إكمال هذا النصر. المجتمع الدولي يشكرنا على هزيمة داعش ولا يخطو أي خطوات بعدها. منذ 3 أيام يقال هنا بأن هناك معتقلين من داعش وهنالك حاجة للحل، يجب أن يرى هذا الأمر في كل مكان. الأشخاص الموجودون هنا هم سفراء الحقيقة ونحن على ثقة بأنهم سيوصلون صيحات الحرية الموجودة هنا إلى بلدنهم".

’تسعى تركيا من وراء تهديداتها إلى الانتقام لداعش’

قال خليل إن الدولة التركية تهددنا لأننا نكشف حقيقة داعش وانتهاكاته ولا تقبل تركيا بفضح جرائم داعش، وأردف:" تركيا تعارض إقامة هذا المنتدى فهل هو عمل إرهابي؟! الدولة التركية المحتلة احتلت عفرين، إعزاز، جرابلس وإدلب، في تلك المناطق المحتلة ما يزال هناك تواجد للمرتزقة. إذا كنا نريد حقاً أن ينتهي داعش ولا يعيد إحياء نفسه من جديد يجب أن نضع يدنا على الجرح. إذا لم تخرج تركيا من المنطقة وتنهي تهديداتها لا نستطيع القول إن داعش انتهى. الذين يهددوننا يسعون للثأر لداعش تلك هي الدولة التركية، يجب معرفة أن تركيا تشكل خطراً كبيراً".

وواختتم الدار خليل حديثه بالقول: سيستمر النضال ضد داعش وسيستمر حتى نصل لوطن حر

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً