أمريكا مستعدة للتفاوض مع إيران و ترفض مواصلة التصعيد في الخليج

قال وزير الدفاع الأمريكي الجديد، مارك إسبر أن أمريكا لا ترغب بمواصلة حدة التصعيد في منطقة الخليج وأنها مستعدة للتفاوض مع إيران دون شروط مُسبقة.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الأمريكي الجديد خلال لقائه الأول مع الصحافة منذ أدائه اليمين الدستورية مساء الثلاثاء في البيت الأبيض، وقال إسبر "لا نريد أن نكون في موقف معين عندما تحدث الاستفزازات، وعندما يتم الاستيلاء على السفن، أو إي شيء من هذا القبيل ... نحن نحاول تخفيف حدة التصعيد".

وأشار إسبر "أن إشارتنا لإيران المُتعلقة باستعدادنا للقاء والتحدث معها واضحة، بدون شروط مسبقة وفي أي زمان وفي أي مكان، كي نتمكن من العودة إلى المفاوضات"، وذلك بحسب ما نقلته وكالة سبوتنيك.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 18 من الشهر الجاري، أن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية أسقطت طائرة مُسيّرة إيرانية في مضيق هرمز، مُؤكداً أنها كانت تشكل تهديداً للسفينة الأمريكية المتواجدة بالمنطقة.

وتوترت العلاقات الأمريكية الإيرانية بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015.

(م ح)


إقرأ أيضاً