أمريكا والصّين يوقّعان المرحلة الأولى لإنهاء الحرب التّجاريّة

وقّعت الولايات المتّحدة الأمريكيّة والصّين اليوم اتّفاق المرحلة الأولى لإنهاء الحرب التّجاريّة بين الولايات المتّحدة والصّين.

واعتبر الرّئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، أنّ توقيع "اتّفاق المرحلة الأولى" لحلّ الخلافات التّجاريّة بين الولايات المتّحدة والصّين سيسهم في إرساء الاستقرار في العلاقات الدّوليّة.

وقال ترامب في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء في البيت الأبيض بمناسبة توقيع "اتّفاق المرحلة الأولى" لإنهاء الحرب التّجاريّة بين الولايات المتّحدة والصّين: "نتّخذ اليوم خطوة بالغة الأهمّيّة نحو مستقبل تجارة عاجلة ومتبادلة المنفعة، نوقّع على المرحلة الأولى للاتّفاق التّجاريّ التّاريخيّ".

وشدّد ترامب على أنّ توقيع اتّفاق المرحلة الأولى سيسهم بما في ذلك في "إرساء استقرار معيّن في العلاقات الدّوليّة". 

وأشار ترامب إلى أنّ المفاوضات حول "اتّفاق المرحلة الثّانية" ستبدأ قريباً جدّاً، مُشدّداً على نيّته زيارة الصّين في مستقبل قريب.

وتوقّع الرّئيس الأمريكيّ ألّا تكون هناك مرحلة ثالثة للمفاوضات التّجاريّة بين البلدين، فيما ذكر أنّه قرّر إبقاء الرّسوم الضّريبيّ على البضائع الصّينيّة لأنّ إلغاءها حاليّاً سيعني حرمان الولايات المتّحدة من "أوراق رابحة" في التّفاوض.

وأشار إلى أنّه سيوافق على رفع كلّ الرّسوم الجمركيّة عن الصّين إذا توصّل البلدان إلى اتّفاق للمرحلة الثّانية.

وفي سياق متّصل، اعتبر ترامب أنّ الاتّفاق المبرم اليوم يقضي بحماية قويّة جدّاً للملكيّة الفكريّة كما يفرض قيوداً كبيرة للتعاملات مع العملة، مُشيراً إلى أنّ الصّفقة تتضمّن آليّة كاملة للإنفاذ.

كما لفت إلى أنّ قطاع الزّراعة الأمريكيّ يشهد قريباً طلباً مرتفعاً من قبل الصّين، الّتي قال كذلك إنّها تعهدت باتّخاذ إجراءات لمكافحة تهريب البضائع.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً