أمريكا: الضربات الجوية لقوات النظام وروسيا تصعيد طائش للصراع

ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة لا تزال منزعجة من الضربات الجوية التي تشنها روسيا والنظام السوري في شمال غرب سوريا وتعتقد بأنها تصعيد طائش للعنف.

قالت المتحدثة باسم الوزارة مورغان أورتاغوس، بأن الهجمات العشوائية على المدنيين والبنية التحتية العامة مثل المدارس والأسواق والمستشفيات تصعيد طائش للصراع وأمر غير مقبول، وطالبت بإنهاء العنف.

وتركز الضربات الجوية لقوات النظام السوري، التي تدعمها روسيا، على جنوب محافظة إدلب وريف حماة الشمالي، مما أدى إلى فقدان المئات من المدنيين لحياتهم ونزوح مئات آلاف الأشخاص عن ديارهم.

ووقع مئات من أعضاء الكونغرس الأمريكي رسالة للرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي طالبوا فيها بأن تبقى الولايات المتحدة مشاركة في الصراع السوري، قائلين إنهم “قلقون بشدة” بشأن الجماعات المتطرفة والفصائل المسلحة في سوريا.

(آ س)


إقرأ أيضاً