أمهات الشهداء في كوباني تعترضن الدوريات التركية الروسية

خرجت أمهات الشهداء في إحدى القرى الشرقية لمقاطعة كوباني شمالي سوريا لاستقبال الدوريات الروسية التركية بالحجارة والتي سُيرت اليوم على الشريط الحدودي.

شهدت الدوريات الروسية التركية استقبالاً بالحجارة والبيض من قبل الأهالي في القرى التي مرت بها الدورية المشتركة شرق مقاطعة كوباني أقصى شمالي سوريا ظهر اليوم الثلاثاء.

ورفضت أمهات الشهداء  في قرية قره موغ شرق مدينة كوباني (16 كم) ما أسموه "دوريات العدو التركي" في الأراضي التي حررت بدماء الشهداء تحت أي ذريعة كانت، بحسب تعبيرهم.

والدة أحد شهداء قوات سوريا الديمقراطية تمرا نعسان قالت بأن العالم يغض النظر عن العدو التركي الذي يهدد العالم بالإرهاب، وهو يعبر في القرى التي قدمت آلاف الشهداء في سبيل أن تنعم الإنسانية بالراحة، وعلى الرغم من علمهم بالوحشية التي تمارسها الدولة التركية ضد الكرد وسكان شمال وشرق سوريا.

وشهدت قرية قره موغ كغيرها من القرى التي مرت بها الدورية المشتركة "انتفاضة شعبية" ضد الدورية التركية الروسية الأولى من نوعها في المقاطعة، إذ قذف المئات من الأهالي المدرعات العسكرية التركية بالحجارة والبيض.

من جانبها قالت المواطنة جميلة خليل بأن الاحتلال التركي يسعى إلى تغيير ديمغرافي في المناطق الكردية، إذ يستوطن الإرهابيين القادمين من مختلف أصقاع الأرض في المناطق التي يحتلها، فيما دعت إلى الانتفاض ضد الدوريات التي تشارك فيها تركيا، والمقاومة في وجه الاحتلال.

وشاركت العشرات من النساء في المظاهرة التي خرجت على الطرق الواصلة بين القرى الشرقية في مقاطعة كوباني رفضاً للدورية التركية الروسية المشتركية اليوم الثلاثاء.

(س إ – ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً