أمهات الشهداء في كوباني يلقين بياناً إلى الرأي العام

ألقت أمهات الشهداء ،صباح اليوم الجمعة، بياباً، أوضحن فيه مطالبتهن بالإفراج عن القائد عبد الله أوجلان وذلك في مزار الشهيدة دجلة جنوب المدينة.

ومع استمرار الدولة التركية بفرض العزلة على القائد عبد الله أوجلان تستمر الفعاليات الشعبية المناهضة لهذه العزلة المفروضة منذ أكثر من 20 عاماً وحتى الآن.

وفي هذا السياق ألقت أمهات الشهداء بياناً إلى الرأي العام طالبن فيه النساء الكرديات بالوقوف في وجه ممارسات الدولة التركية.

هذا وقرأ البيان روناهي أحمد عضو الإدارة العامة في أرشيف عوائل الشهداء, وجاء في نص البيان:

"كأمهات وزوجات الشهداء ندين ونستنكر المؤامرة الدولية التي استهدفت شخصية القائد عبدالله أوجلان، نحن كافحنا مع القائد من أجل حرية كردستان وحرية النساء، القائد أوجلان قيّم الثورة من خلال شخصية الأمهات وعبرها عرّفها للجميع.

الثورة كانت بقيادة القائد الذي ناضل من أجل تحرير النساء من النظام الحاكم، وقام بإظهار المقاومة والكفاح للوقوف أمام الذهنية السلطوية، وجعل النساء رائدات في المجتمع الكردستاني.

وفي جميع أجزاء  كردستان، حيث أثبتت ذلك شخصية سارة وشيلان وآرين وريفان، وجميعها بفضل أفكار القائد آبو، وعلى هذا الأساس وكعوائل وأمهات الشهداء ندعو نساء العالم إلى عدم التزام الصمت من أجل حرية القائد، والوقوف في وجه السلطات وإدانة الفاشية، لأن تركيا تسعى إلى تدمير كل الفكر الحرّ وتحول المرأة مرة أخرى إلى العبودية، لكننا سننظم أنفسنا بفكر القائد أوجلان ولن نسمح للسلطات بتحقيق أحلامها.

حياتنا كنساء وزجات الشهداء ستكون على أساس حياة القائد، وستكون ذات معنى في جميع الأوقات، لذلك يتطلب هذا الوقت أن يكون لدينا المزيد من العمل لأجل حرية القائد آبو".

البيان انتهى بالشعار" لا حياة بدون القائد".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً