أمهات الشهداء: اخترنا طريقنا وسننتصر على الفاشية

أدانت عدد من أمهات الشهداء هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا وقلن "اخترنا طريقنا وسننتصر على الفاشية لأن أبنائنا سطروا الملاحم".

في ظل الهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا تتزايد ردود أفعال المندّدة. في هذا الصدد أدانت عدد من أمهات الشهداء هجمات الاحتلال.

والدة الشهيد رشيد، نهلة رشو استنكرت هجمات الاحتلال وقالت: "لن نتردد في بذل الغالي والرخيص للمحافظة على حقوقنا التي يسعى الاحتلال التركي ومرتزقته لانتهاكها".

وأضافت "نحن نعمل من أجل حماية كرامتنا وأرضنا، فإن كان هنالك إنسانية في العالم فليساندونا بالفعل لا بالتصريحات التي لا تقدم ولا تأخر، ونؤكد مرة أخرى أن مقاومتنا ستستمر".

فيما قالت موليدة حبو، والدة شهيدين من شهداء الحرية "اخترنا طريقنا ولن نتراجع عنه وسننتصر، هذه أرضنا ولن نتردد بالدفاع عنها مهما فعلوا".

وأضافت "سيتوج كفاحنا بالانتصار على الفاشية وأعوانها لأن أبنائنا سطروا الملاحم لتحقيق هذه المكاسب على الأرض".

قدرية حيدر أحد أعضاء مجلس عوائل الشهداء، قالت: "نحن ندعم أبنائنا من مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة".

ودعت قدرية جميع أطياف الشعب الكردي للانتفاض ومساندة اخوتهم في شمال وشرق سوريا لإفشال المخطط التركي باحتلال المنطقة.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً