أميركا تدرج ناقلة النفط الإيرانية على قائمتها السوداء

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، إدراج ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا1" على قائمتها السوداء وفرض عقوبات على قبطانها.

والناقلة التي احتجزها مشاة البحرية الملكية البريطانية في جبل طارق قبل أن تفرج السلطات هناك عنها هي محور مواجهة بين طهران وواشنطن.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس"، في وقت السابق، أن طاقم الناقلة المعروفة سابقاً باسم "غريس1"، غيّر وجهته المُدرجة في نظام التعريف التلقائي الخاص به إلى الإسكندرونة بتركيا، فيما صرّح وزير الخارجية التركي إن ناقلة النفط الإيرانية تتجه إلى لبنان.

من جهته أكّد وزير المال اللبناني علي حسن خليل أنه لم يتم إبلاغ لبنان أن الناقلة الإيرانية تتحرك باتجاه أحد الموانئ اللبنانية، وقال "لم نتبلغ بقدوم ناقلة النفط الإيرانية إلى لبنان".

وفي هذا السياق قالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان "إن أدريان داريا 1، تم تصنيفها كممتلكات محظورة، وفقاً للقرار التنفيذي رقم 13224 الذي يستهدف الإرهابيين والداعمين للإرهاب. وأضافت إن الإجراء يفرض عقوبات على قبطانها الكابتن أخيليش كومار، وفق القرار التنفيذي ذاته"، بحسب ما نقلته قناة الحرة.

وأوضحت الوزارة أن ناقلة النفط تحمل نحو 2.1 مليون برميل من النفط الخام الإيراني، الذي يستفيد منه في نهاية المطاف الحرس الثوري الإيراني المُصنف إرهابياً من قبل الولايات المتحدة.

وقال سيغال ماندلكر، وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية "إن سفناً مثل أدريان داريا 1، تمكّن الحرس الثوري الإيراني من شحن ونقل كميات كبيرة من النفط التي يحاول إخفاءها وبيعها بصورة غير مشروعة لتمويل أنشطة النظام الخبيثة ونشر الإرهاب".

وأوضح إن "أي شخص يقدم الدعم لأدريان داريا 1 يواجه خطر العقوبة. السبيل إلى الراحة يكمن في تغيير المسار وعدم السماح للحرس الثوري الإيراني بالاستفادة من مبيعات النفط غير المشروعة".

وأفرجت سلطات جبل طارق عن السفينة بعد أن أعلنت طهران أنها تعهدت بعدم تسليم الوقود لمصفاة نفط سورية تخضع للعقوبات الأوروبية.

(ن ع)


إقرأ أيضاً