أمينة عمر: تركيا تسعى لإنعاش داعش من جديد

قالت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أمينة عمر في كلمة ألقتها خلال مشاركتها في فعاليات الدروع البشرية على الحدود التركية بمدينة كري سبي/تل أبيض أن تركيا تسعى عبر تهديد المنطقة لإنعاش داعش من جديد واحتلال المنطقة.

ويواصل أهالي كري سبي/تل أبيض أسوة بأهالي كوباني وسري كانيه الوقوف على الحدود السورية التركية كدروع بشرية رفضاً للتهديدات التركية بشن عدوان على المنطقة، وذلك لليوم الـ33 على التوالي.

وشارك في فعاليات اليوم، وفد من مجلس سوريا الديمقراطية ترأسته أمينة عمر الرئيسة المشتركة للمجلس، ليؤكد وقوفه مع الأهالي ومساندته لموقف الشعب الرافض للتهديدات التركية.

وألقت أمينة عمر كلمة في فعاليات الدروع البشرية، عبّرت فيها عن دعمها لأهالي كري سبي وحيّت مقاومتهم المستمرة منذ أكثر من شهر.

وقالت متحدثة عن التهديدات التركية إن "تركيا تدّعي بأن أمنها القومي في خطر لأن وحدات حماية الشعب التي تشكلت منذ فترة طويلة للدفاع وحماية هذه المناطق من التنظيمات الإرهابية وأصبحت لهذه الوحدات حاضنة شعبية كبيرة, موجودة وتدّعي تركيا أن هذه الوحدات إرهابية لذلك يجب عليها حماية حدودها، وخرجت بمشروع المنطقة الآمنة".

وأضافت "وبالطبع، نستغرب هذا الموقف التركي منه حقيقة، أين كانت تركيا، ألم يكن أمنها القومي في خطر عندما كانت المجموعات الإرهابية تسيطر على هذا الشريط الحدودي، حينها لم تدّعِ أن أمنها القومي في خطر, أما الآن فهي تهدد مناطقنا الآمنة، وجميعنا على علم لماذا تريد تركيا اجتياح هذه المناطق".

وأشارت إلى السبب قائلة "لأن لدينا تجربة ديمقراطية رائدة وهذه التجربة أثبتت نجاحها من خلال مشاركة كافة مكوّنات مناطق شمال وشرق سوريا".

ولفتت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، الذي يعتبر المظلة السياسية لمناطق شمال وشرق سوريا، إلى أن لدى تركيا منذ الأزل ذهنية تدفعهم لاحتلال الأراضي دون الالتفات إلى شعوبها وما قد يعانوه جراء هذه الذهنية.

ونوّهت إلى أن التهديدات التركية هدفها إعادة إنعاش داعش من جديد في المنطقة.

كما ألقى الشيخ إبراهيم العيسى شيخ عشيرة الهنادة كلمة متحدثاً باسم العشائر العربية والكردية في كري سبي، قال فيها "أُهنئكم على مقاومتكم في وجه التهديدات التركية، ونحن باسم عشائر كري سبي العربية والكردية نؤكد وقوفنا خلف الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا من أجل دحر كل مخططات الاحتلال التركي، ولن تخيفنا التهديدات, وإننا صامدون فوق أرضنا ومع شعوبنا حتى تحقيق النصر".

وفي سياق متصل، ألقى رئيس مجلس بلدة العلي محمد الهوش كلمة شدّد فيها على ضرورة مقاومة الاحتلال التركي وعدم إيجاد فراغات يستغلها للنيل من إرادة أبناء المنطقة.

(إ أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً